رئيس «بلدية القطيف»: نعاني من العبث في الحدائق

طباعة التعليقات

القطيفالشرق

انتقد رئيس بلدية القطيف المهندس زياد مغربل عمليات العبث التي تطال الحدائق العامة والمناطق الخضراء، مبيناً أن البلدية تواجه مشكلة حقيقية جراء الممارسات العبثية التي يمارسها بعضهم باقتلاع الأشجار والزهور سواء في الحدائق العامة، أو الكورنيش.
وأشار إلى الأعمال والمشاريع التي نفذتها البلدية في الحدائق والمسطحات الخضراء في المحافظة خلال الفترة الماضية، استعداداً لحلول إجازة الربيع، منها رفع عدد الحدائق إلى 151 حديقة، متوزعة على مدن وأحياء وبلدات وقرى المحافظة، وتحتوي على 215 لعبة للأطفال، و39 ملعباً لكرة القدم، و1404 مقاعد للجلوس.
وقال: «يوجد في المحافظة ثلاث واجهات بحرية، هي الواجهة البحرية في القطيف، والواجهة البحرية في سيهات، والواجهة البحرية في تاروت، وكورنيش دارين، وكورنيش المشاري، وكورنيش المنيرة، وكورنيش الغدير، وتم تجهيزها وتوفير ما تحتاج إليه من زراعة الزهور الحولية، وتقليم الأشجار، وتجهيز دورات المياه، والإنارة، وصيانة الكراسي، وألعاب الأطفال، والمظلات».
وأضاف مغربل، أنه يتم تجهيز كامل دورات المياه، وإصلاح الأعطال من الإنارة والأبواب ومواد السباكة بصورة دورية، وتكليف «وايتات» لتعبئة خزانات دورات المياه أربع مرات يومياً، إضافة إلى شفط البيارات يومياً.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩٤٤) صفحة (٥) بتاريخ (٣١-٠٣-٢٠١٧)