د . صبري البحر أستاذ الكيمياء الحيوية قسم وظائف الأعضاء والكيمياء الحيوية والأقربازين كلية الطب البيطري – جامعة الملك فيصل

د . صبري البحر أستاذ الكيمياء الحيوية قسم وظائف الأعضاء والكيمياء الحيوية والأقربازين كلية الطب البيطري – جامعة الملك فيصل

بالرغم من أن بيض الدجاج يعد من المصادر الغنية بالبروتينات والدهون والفيتامينات والأملاح إلا أن الإنسان يحجم دائماً عن تناوله نظراً لما يحتويه من نسبة عالية من الكوليسترول التي تؤثر سلباً على القلب والأوعية الدموية ولذلك فقد اهتم العلماء في الآونة الأخيرة بمحاولة خفض نسبة الكوليسترول في بيض الدجاج، إما عن طريق الانتخاب الوراثي أو عن طريق إضافة أدوية إلى علف الدجاج. ونظراً لأن مكونات الدهون الموجودة في علف الدجاج البياض تنعكس تماماً على نسبتها في البيض فقد شجع ذلك كثيرا من الباحثين في هذا المجال على دراسة كيفية تقليل الكوليسترول في بيض الدجاج عن طريق المعالجات الغذائية لعلف الدجاج البياض. وفي البحث الذي شارك فيه معي الدكتور خالد البوسعدة والدكتور عزالدين إسماعيل وتمت فيه إضافة زيت الكانولا وبأقل تركيز إلى علف الدجاج البياض لمدة شهرين متتاليين نجح زيت الكانولا في خفض نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية في دم وبيض الدجاج البياض دون التأثير على وظائف الكبد والكلى ولا على وزن البيض ولون صفاره وسمك غلافه. ويمكن القول بأن هذه الدراسة قد تفتح آفاقاً جديدة نحو اقتصادات صناعة الدواجن لإنتاج غذاء صحي للإنسان واستناداً على تأثيره على كوليسترول البيض فإنه ينصح بتناوله مع الغذاء في وجباتنا اليومية كمصدر يحتوي على الأوميجا- 3 وبالتالي تأثيره الخافض للكوليسترول.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩٥٠) صفحة (٨) بتاريخ (٠٦-٠٤-٢٠١٧)