الساباط تزف 28 عريساً وعروساً في مهرجانها الميسر الـ 12

طباعة التعليقات

الأحساءأحمد الوباري

زفت بلدة الساباط بالأحساء، مساء أمس الأول، 28 عريسا وعروساً من أبنائها في مهرجانها الميسر الثاني عشر وسط حضور قدر بـ 5000 من المدعوّين من أبناء البلدة وأهالي الأحساء وخارجها، حيث استقبلهم العرسان وذووهم وكبار الشخصيات من البلدة، بالترحيب والبخور والقهوة العربية، وكان من ضمن الحضور بعض أعضاء اللجنة السداسية المشرفة على المهرجانات الجماعية بالأحساء.
وبعد تناول المدعوين وجبة العشاء، أقيم حفل أشاد به الحضور وتفاعل مع فقراته بالتصفيق، حيث بدأ بآيات من الذكر الحكيم رتلها يعقوب المحسن، ثم أوبريت إنشادي لمجموعة من شباب البلدة بقيادة صادق المحسن، وأحمد آل طه، ويعقوب المحسن، ومحمد المحسن، ثم استمر تفاعل الحضور مع المشهد التمثيلي، ثم كلمة رئيس المهرجان حسين عوض الراشد والتي قدم فيها التهنئة للمتزوجين ودعا الله أن يرزقَهم الذريةَ الصالحةَ والخيرَ والبركاتِ. وقدم شكره لكلَ من ساهم في إنجاح المهرجان من الجهات الحكومية، واللجنة السداسية المشرفة على مهرجان الزواجات الجماعية بالأحساء، ومن ساهم بالعطاء المادي والمعنوي، كما شكر الضيوف الأكارمِ الذين شرفوهم بالحضور. بعدها انطلقت زفة العرسان بالأهازيج، ووضع المنظمون لوحة لوحة كبيرة سجل فيها المدعوون عبارات التهاني للعرسان وذويهم.
من جانبه ثمن المشرف العام للمهرجان عبدالكريم طاهر المختار جهود الكوادر المتطوعين الذي وصل عددهم إلى 500 متطوع، مشيرا إلى أن السبب وراء نجاح المهرجات، بعد الله سبحانه وتعالى؛ جهود المتطوعين والعقول المفكرة والأحاسيس الصادقة نحو العمل الاجتماعي الخالص لله.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩٥٢) صفحة (٦) بتاريخ (٠٨-٠٤-٢٠١٧)