المقرن: «رؤية المملكة» تدعم قطاع ريادة الأعمال

صورة للمشاركين في المؤتمر الشبابي السابع بعمان

طباعة التعليقات

عرعرخلف بن جويبر

بدأت أعمال المؤتمر الشبابي العربي السابع الذي ينظمه منتدى الفكر العربي تحت عنوان «التعليم والإبداع والاستثمار نحو رؤية عربية مشتركة» يوم أمس في عمان، ويشارك في المؤتمر الذي يستمر يومين ما يزيد على 600 شخصية قيادية عربية تمثل النخب الفكرية والسياسية والأكاديمية ومنظمات المجتمع المدني.
من ضمن الشخصيات الحاضرة في المؤتمر الكاتبة والروائية والصحافية السعودية سمر المقرن، التي شاركت بدعوة من الأمير الحسن بن طلال.
قدمت المقرن في الجلسة التي عُقدت أمس ورقة حول النُّظم البيئية لريادة الأعمال المتوسطة والصغيرة في المملكة العربية السعودية، مؤكدة اهتمام ورؤية المملكة لعام 2030 بدعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة من خلال إنشاء هيئة خاصة بها، منوهة بأهمية دور الحكومة في دعم المنشآت الريادية، إلى جانب مساهمة القطاع الخاص في هذا المحور. واستعرضت المقرن ورقة علمية لمحورين مهمين، وهما النظام البيئي لريادة الأعمال، والنظام البيئي الكلي متمثلاً في العوامل الثقافية والقانونية والتشريعية والسياسية والاقتصادية، كما تطرقت إلى عرض عددٍ من التجارب الناجحة لحاضنات الأعمال في المملكة العربية السعودية من مبدئها في دعم وتمكين المرأة، من ضمنها (ديم المناهل) وهي تجربة رائدة وفريدة من نوعها، كونها تقوم على صندوق الأميرة مضاوي بنت مساعد بن عبدالعزيز لتنمية المرأة، موضحةً أن هذا الصندوق فريد من نوعه كونه يعمل بطريقة مختلفة عن بقية المشاريع، إذ يبدأ بتدريب وتأهيل السيدات في مجال تأسيس المشاريع الصغيرة بمستوى عالٍ، ومن ثم تبدأ عملية التمويل بهدف تشجيع النساء على العمل والمشاركة.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩٥٧) صفحة (١٢) بتاريخ (١٣-٠٤-٢٠١٧)
  • استفتاء

    ما هي التحديات التي تواجه نجاح التجارة الإلكترونية في السعودية ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...