د. صبري محمد البحر أستاذ الكيمياء الحيوية كلية الطب البيطري – جامعة الملك فيصل

د. صبري محمد البحر
أستاذ الكيمياء الحيوية
كلية الطب البيطري – جامعة الملك فيصل

الكركم هو أحد أشهر الأعشاب الطبية المستخدمة في العالم كعلاج لعديد من الأمراض في الإنسان. وترجع شهرة الكركم كعشب طبي لما يحتويه من مواد مضادة للأكسدة خاصة مادة الكركمين.
والكركمين مادة صفراء اللون ليست لها آثار جانبية، وتستخدم في علاج عديد من الأمراض خاصة مرض السكري والسرطان وبعض الأمراض الفيروسية والبكتيرية. كل هذه الفوائد جعلتني أهتم بدراسة هذه المادة وفحص مدى تأثيرها الفعلي من خلال إجراء عديد من التجارب العلمية التي أجريت على حيوانات التجارب وتم توثيق نتائجها في مجلات علمية عالمية. وخلصت النتائج في هذا المجال إلى:
ينصح باستخدام الكركمين لمرضى البول السكري، حيث إنه نجح في تقليل نسبة الجلوكوز في الدم ووصوله إلى معدله الطبيعي، كما أنه نجح في تنشيط مضادات الأكسدة الإنزيمية وغير الإنزيمية التي تمنع حدوث مضاعفات للكبد والكلى والخصي لدى المرضى المصابين بأمراض البول السكري.
ينصح باستخدام الكركمين مع الوجبات اليومية لأنه يعمل على خفض نسبة الدهون الثلاثية والكوليستيرول ومحسن جيد لوظائف الكبد والكلى، كما أنه يقاوم التأثير السام لمادة الأفلاتوكسين إن وجدت في الغذاء ويحمي الخصي والحيوانات المنوية من التسمم بمادة الكادميوم.
ينصح باستخدام الكركمين في الحماية من أضرار الجرعات الزائدة من الحديد لدى المرضى المصابين بأنيميا نقص الحديد.
ينصح باستخدام الكركمين لتحفيز الجهاز المناعي.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩٥٨) صفحة (٨) بتاريخ (١٤-٠٤-٢٠١٧)