«أوائل قطيفية» يُسلِّط الضوء على 18 رائداً اجتماعياً وثقافياً

طباعة التعليقات

القطيفالشرق

أنهت لجنة الحفل التابعة لجائزة القطيف للإنجاز في نسختها السادسة استعداداتها لتنفيذ معرض «أوائل قطيفية» الذي سيقام على هامش حفل الجائزة السادس «مترشحون.. فائزون» والمقرر إقامته غداً. ويسلط المعرض الضوء على 18 جهة وشخصية من الرعيل الأول، من رواد العمل الاجتماعي والثقافي والأدبي في محافظة القطيف. وقال رئيس لجنة الحفل وصاحب فكرة المعرض سعيد تقي آل طلاق، إن المعرض يعتبر إضاءة نوعية على الرواد في العلوم المتعددة من الأجيال السابقة، ويهدف إلى تشجيع الأجيال الشابة للاستفادة من الفرص المتاحة التي تقودهم للإنجاز والوصول إلى الأسبقية في المجالات النادرة الحالية والحصول عليها لتكون لهم بصمة مجتمعية مستقبلاً. وأضاف أن المعرض يشتمل على عرض الأسماء والصور مدعومة بمجسمات وأدوات مهنية وكتب تمثل الأشخاص والجهات، وسيكون عبارة عن رحلة بدايتها منذ أن عرفت القطيف نظام التعليم المدرسي النظامي إلى العصر الحالي، وذلك للتذكير بالأوائل الذين تقلدوا مسميات المهن منها؛ المهندس، والمعلم، والطيارون، وقباطنة السفن، والأطباء، وحملة الشهادات العليا والمصورين، بمن فيهم من ذوي الاحتياجات الخاصة.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩٥٨) صفحة (٥) بتاريخ (١٤-٠٤-٢٠١٧)