اللواء عسيري: لا نية لمهاجمة ميناء الحديدة

أحمد عسيري

طباعة التعليقات

باريسأ ف ب،واس

أعلن مستشار وزير الدفاع المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف لدعم الشرعية في اليمن اللواء أحمد العسيري أمس أن التحالف لا ينوي في الوقت الحاضر مهاجمة ميناء الحديدة اليمني الاستراتيجي، إلا أنه يطالب برقابة دولية في هذا المرفأ تؤمن وصول المساعدات الإنسانية إليه.
وقال على هامش مؤتمر يعقد في باريس حول اليمن: “إن الحديدة ليست هدفاً لنا اليوم” قبل أن يضيف أن هذا الميناء الواقع في غرب اليمن “لابد أن يعود يوماً ما إلى سيطرة الحكومة اليمنية”.
وقال إن المتمردين المدعومين من إيران يرسلون الأسلحة عبر ميناء الحديدة رغم الحظر الجزئي المفروض عليه، وإن المساعدات الإنسانية التي تصل إلى هذا الميناء، لا تصل إلى السكان بل تباع في السوق السوداء.
وتابع: “نطالب بنشر مراقبين دوليين على الأرض” للتأكد بأن المساعدات الإنسانية تصل إلى المدنيين في المناطق الخاضعة للمتمردين.
إلى ذلك أكد عسيري، عدم قبول ما وصفها بـ”أفكار رمادية” تجعل الانقلابيين جزءًا من الحل في اليمن.
وقال خلال الندوة إن “التحالف العربي يسعى لحل سياسي شامل يرضي الجميع”، عادًا أن الحل في اليمن يجب أن يشمل تطبيق القرارات الدولية وإرادة اليمنيين. وأضاف أن “التحالف يهدف إلى المحافظة على كيان ووجود الدولة اليمنية فليس من مصلحة المنطقة أو العالم أن يتحول اليمن إلى دولة فاشلة من دون حكومة”.
وذكر أن العمليات العسكرية في اليمن تتم بشكل حذر لحماية المدنيين في حين تقوم المليشيات الحوثية الانقلابية بوضع مراكز القيادة والسيطرة بين المدنيين”، مؤكدًا أن التحالف لا يستخدم قنابل السقوط الحر لخطورتها على المدنيين، ومبينًا أن العمليات العسكرية في اليمن تتم في مناطق خطرة بسبب كثافتها السكانية.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩٥٩) صفحة (١) بتاريخ (١٥-٠٤-٢٠١٧)