السعوديون يدخلون روسيا دون تأشيرات

طباعة التعليقات

سيكون السعوديون بين مواطني 18 دولة قررت موسكو السماح لهم بدخول الشرق الأقصى الروسي دون تأشيرة دخول، بحسب ما ذكر موقع “روسيا اليوم” أمس.
وأفاد الموقع، الإخباري الإلكتروني، بتضمن قائمة الدول الـ 18 المملكة، فضلاً عن الإمارات، والبحرين، والكويت، وقطر، وعُمان، والمغرب، والهند، وتركيا، وتونس، والجزائر، وسنغافورة، واليابان، والمكسيك، ودول أخرى.
وأشار الموقع إلى إقرار الحكومة الروسية القائمة.
وأوضح “سيُطبّق على مواطني هذه الدول نظام مبسط للحصول على تأشيرات دخول تبقى سارية المفعول لمدة تصل إلى 30 يوماً وتسمح لهم بالبقاء داخل روسيا لمدة تصل إلى 8 أيام، ويمكن الحصول على هذه الوثيقة بشكلها الإلكتروني”.
في سياق آخر؛ دعت وزارة الداخلية السعودية الراغبين في السفر إلى ألمانيا إلى معرفة أنظمة تأشيرات الدخول والمعلومات الخاصة بذلك. ولفتت، أمس، إلى عمل وزارة الخارجية على متابعة حل كافة الصعوبات التي يواجهها السعوديون في مطار فرانكفورت.

حثُّ راغبي السفر إلى ألمانيا على معرفة أنظمة التأشيرات

الرياضواس

دعت وزارة الداخلية الراغبين في السفر إلى ألمانيا إلى معرفة أنظمة تأشيرات الدخول والمعلومات الخاصة بذلك.
ولفتت الوزارة، أمس، إلى عمل وزارة الخارجية على حل الصعوبات التي يواجهها السعوديون في مطار فرانكفورت.
وأفاد المدير العام للإدارة العامة للعلاقات والإعلام في «الداخلية»، اللواء الدكتور محمد المرعول، بتلقي الوزارة من وزارة الخارجية ما يفيد بعمل الأخيرة على «متابعة حل الصعوبات كافة التي يواجهها السعوديون في مطار فرانكفورت، ومنها عدم معرفة بعضهم بأنظمة تأشيرات الدخول إلى ألمانيا، واللبس الذي يحدث عند حصولهم على تأشيرة (شنغن) من سفارة أخرى غير السفارة الألمانية».
وشدد اللواء المرعول على «أهمية تقديم طلب التأشيرة من سفارة الدولة التي سوف يصل إليها المسافر أولاً، وعدا ذلك يعد مخالفاً لأنظمة الاتفاقية (شنغن) واللوائح المنظمة لها».
في الوقت نفسه؛ نبّه المرعول إلى وجوب «مراعاة معرفة فترة صلاحية تأشيرة الشنغن الممنوحة، ومطابقتها للهدف من السفر».
وأشار إلى ضرورة «الإفصاح عن المبالغ المصاحبة للمسافر عند الوصول، وضرورة معرفته (المسافر) بأنه في حال تجاوز المبلغ أكثر من 10 آلاف يورو أو ما يعادلها بالعملات الأخرى عليه إبلاغ الجمارك بها».
و»نظراً لتزايد حالات النصب والاحتيال التي يتعرض لها المواطنون من قِبَل بعض الجنسيات المقيمة في ألمانيا»؛ أكد المرعول أهمية الحذر عند التعامل التجاري مع الأشخاص.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩٦٢) صفحة (٣) بتاريخ (١٨-٠٤-٢٠١٧)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...