«بلدي حائل»: الجهل بالأنظمة وراء تأخر نزع ملكيات تطوير شارع الملك عبدالعزيز

جانب من لقاء «بلدي حائل» بالمواطنين (الشرق)

طباعة التعليقات

حائلخالد الحامد

أكد عضو المجلس البلدي في حائل عبيد الدغيم أن عدم إلمام البعض بطرق نزع ملكيات الأراضي والعقارات كان وراء تأخر تسليم 58 مواطنا عقاراتهم من أجل نزعها لتوسعة شارع الملك عبدالعزيز في مدينة حائل، الذي يجري العمل لزيادة عرضه ليصل إلى 60 مترا نظرا لأهميته، حيث يتوسط أحياء وسط مدينة حائل، ويقوم على ربطها بالطرق المحورية.
وقال دغيم خلال لقاء المجلس بالمواطنين، بحضور رئيس المجلس البلدي فهد العامر، فهد العامر والأعضاء: لا نبرئ أنفسنا من المسؤولية في تأخر نزع الملكيات على شارع الملك عبدالعزيز، بالإضافة إلى إضافة بعض العقبات في المباني الحكومية مثل الشرطة ومؤسسة التدريب المهني.
وأشار إلى أن بعض المواطنين سلموا عقاراتهم، ولكن تم تأخير النزع لعدم توفر التعويضات، مشيرا إلى أن جرى تشكيل فريق عمل من المجلس مع مختصين بالأمانة لمتابعة مشروع توسعة طريق الملك عبدالعزيز، إلا أن المشروع يسير بشكل بطيء للأسباب آنفة الذكر.
واستمع المجلس إلى مقترحات المواطنين وشكاواهم، في حوار اتسم بالشفافية التامة، حيث وجه المواطنين أسئلتهم مباشرة لأعضاء المجلس البلدي ووكلاء الأمانة، واستمعوا لوجهات النظر حولها، وتعرفوا على المسوغات التي أعاقت تنفيذ بعض المشاريع البلدية، كما وصلت شكواهم وتم تدوينها ليتابعها المجلس عبر مختلف لجانه. وشهد اللقاء مداخلات من قبل المواطنين حول الخدمات المقدمة لقرى الأحساء من ضمنها مشاريع النظافة والسفلتة والإنارة والحدائق.
ورد عضو المجلس البلدي سلطان القرناس على تساؤل حول تحويل شارعي الملك فيصل والملك خالد، مشيرا إلى أن القرار صائب، وجاء بناء على استفتاء أجرته أمانة حائل والمجلس البلدي حيث بلغت نسبة الموافقين 84%.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩٦٤) صفحة (٧) بتاريخ (٢٠-٠٤-٢٠١٧)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...