مكتب تنسيق المساعدات الإغاثية استعرض الاحتياجات اليمنية الطارئة

البنك الإسلامي ينفذ مشاريع تنموية في اليمن بـ 1.3 مليار ريال

أعضاء مكتب المساعدات الإغاثية والإنسانية خلال الاجتماع (واس)

طباعة التعليقات

جدة، الرياض ـ واس

أوضح سفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليمن محمد بن سعيد آل جابر أن المملكة العربية السعودية هي أكبر ممول للبنك الإسلامي للتنمية، ويقوم حالياً بتنفيذ 31 مشروعاً تنموياً في الجمهورية اليمنية بمبلغ تجاوز المليار و368 مليون ريال سعودي في المحافظات اليمنية كافة.
وقال في تصريحات عقب زيارته، أمس الأول، للبنك الإسلامي للتنمية ولقائه مدير برامج الدول العربية بالبنك أحمد حريري، إن المملكة العربية السعودية تُعد الممول الأكبر للبنك الإسلامي للتنمية الذي يقوم بأعمال كبيرة في الدول الإسلامية ومنها اليمن، مشيراً إلى أن من ضمن تلك المشاريع الطرق والمياه والصرف الصحي وكذلك الكهرباء والمشاريع الزراعية والصحة.
وبيّن أن المشاريع الخاصة بدعم الشباب في اليمن التي ينفذها البنك بلغت تكاليفها حوالي 187 مليون ريال سعودي، كما قدمت عيادات متنقلة في المحافظات اليمنية بتكاليف بلغت 185 مليون ريال.
من جهة أخرى، ناقش مكتب تنسيق المساعدات الإغاثية والإنسانية المقدمة من مجلس التعاون لدول الخليج العربية إلى اليمن في اجتماعه الثاني عشر بمقر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في الرياض، أمس الأول، عدداً من المواضيع المتعلقة بالشأن الإنساني والإغاثي في اليمن ومستجدات الأوضاع في هذا الخصوص.
وأوضح مدير إدارة الدعم المجتمعي بمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، رئيس المكتب، عبدالله الرويلي، أن المكتب ناقش ما تم تقديمه في الاجتماع السابق واستعراض الاحتياجات اليمنية الطارئة الملحة المستقبلية في الشأن الإغاثي والإنساني بناءً على ما عرضه وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة في اليمن عبد الرقيب فتح، وكذلك التنسيق للموقف الخليجي الموحد استعداد للمؤتمر الدولي للتعهدات الخاص للمانحين لليمن في جنيف الذي سيعقد في 25 أبريل.
كما تم كذلك متابعة المشاريع التي سيتم تنفيذها في اليمن لقطاعات، الغذاء، والصحة، والتعليم، والإيواء والإعلام.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩٦٦) صفحة (٢) بتاريخ (٢٢-٠٤-٢٠١٧)