«حرس الحدود» يحصل على الكهرباء من الألواح الشمسية

ألواح شمسية لاستخلاص الطاقة الكهربائية في إحدى منشآت حرس الحدود (الشرق)

طباعة التعليقات

الجبيلحامد الشمري

أطلقت المديرية العامة لحرس الحدود مبادرة بيئية جديدة للاستخدام الأمثل للطاقة، من خلال استخدام طاقة بديلة ونظيفة متجددة، تحقق التنمية المستدامة، ولا تؤثر سلباً على صحة الإنسان والبيئة وللترشيد من استخدام الوقود وجعل المنطقة آمنة من التلوث.
وقال المتحدث الرسمي العقيد البحري الركن ساهر الحربي إن باكورة العمل باستخدام نظام توليد الطاقة الكهربائية بدأت من خلال الاعتماد على طاقتي الشمس والرياح، بإنشاء محطات كهربائية تعمل بالطاقة الشمسية وتدعمها طاقة الرياح في مركز حدودي وعدد من أبراج الاتصال والمراقبة بمشروع أمن الحدود بالمنطقة الشمالية، ويجري العمل حالياً على استكمال بقية الأبراج، علما بأن هذه المشاريع ستقوم بتغطية الإسكانات والجزر البحرية الحدودية النائية بمشيئة الله تعالى.
وأكد أن حرس الحدود يأخذ ضمن أولوياته الاهتمام بالجوانب البيئية المحيطة بمنشآته سواء البرية أو البحرية من خلال تخفيف الآثار السلبية للنفايات البشرية بطريقة لا تسبب تلوثا بيئيا ولا خطرا على حياة الإنسان، حيث تشكل النفايات وطريقة التعامل معها والتخلص منها هاجساً، كان السبب الرئيس وراء بروز فكرة إدارة النفايات وفق برنامج معد لذلك مقرون بالتوعية والتدريب.
وبين أن المرحلة الأولى من هذه المبادرة بدأت بالقيام بعملية الفرز الأولي للمواد الأولية للنفايات، حيث يتم فرز النفايات الورقية والبلاستيكية والزجاجية والمعدنية في حاويات خاصة لكل منها مبتعدين عن حرق ودفن النفايات.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩٦٧) صفحة (٤) بتاريخ (٢٣-٠٤-٢٠١٧)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...