الإثارة تشتعل في منافسات الدرجة الأولى

الغموض يكتنف هوية الفريقين الصاعدين إلى «دوري جميل»

لاعب فريق النهضة فهد المالكي محتفلاً بهدف في مرمى نجران (تصوير: محمد البدين)

طباعة التعليقات

حائلخالد الحامد

يكتنف الغموض هوية الفريقين الصاعدين إلى دوري جميل للمحترفين، في ظل فارق النقاط الضئيل بين المتصدر وصاحبي المركزين الثاني والثالث، في دوري أندية الدرجة الأولى للمحترفين، الذي يشهد صراعا آخر بين ثلاثة أندية اخرى على البقاء كذلك المنافسة على المركز الثالث الذي يؤهله العب في مباراة فاصلة مع صاحب المركز الثاني عشر في دوري عبداللطيف جميل ، ويتصدر أحد الترتيب العام برصيد 47 نقطة متفوقا بفارق نقطة على الفيحاء صاحب المركز الثاني (46 نقطة)، و3 نقاط عن النهضة الثالث بـ 44 نقطة ، ومن المتوقع أن ترسم الجولة الـ 29 قبل الأخيرة ملامح الصعود ، خصوصا أنها ستجمع بين الفيحاء وأحد في مباراة سيقطع فيها الفائز خطوة كبيرة نحو الصعود إلى الدوري الممتاز.
وحظوظ أحد والفيحاء تبدو كبيرة فوق العادة لخطف بطاقة الصعود الأولى إلى دوري جميل ، فالفريقين يملكان مصيرهما ويحتاجان إلى تعثرالنهضة ، تعثر فريقا أحد و الفيحاء ، وفوز النهضة والقيصومة سيزيد معرفة الصاعد رسميا إلى دوري جميل للمحترفين .

حسابات معقدة

حسابات النهضة و القيصومة والشعلة، لا تختلف عن حسابات فريق أحد والفيحاء كثيراً، إذ يتعين على الثلاثي حصد النقاط الست في مباراتيه المتبقيتين مع تعثر أحد والفيحاء، حتى يتحقق حلم جماهيرهم بالصعود إلى دوري جميل للمحترفين.

معركة البقاء

صراع الهبوط وفي سيناريو مشابه لمعركة الصعود، تتصارع سته فرق وهي « الحزم والنجوم والجيل والعدالة والوطني ووج «وسيكون لقاء الحزم والجيل في الرس أهم لقاءات الفرق التي تتصارع على الهبوط فوز أحدهما سيعطيه الأكل في البقاء مع تعثر المنافسين في المراكز الأخيرة، وينص نظام الدوري على هبوط ثلاثة فرق إلى دوري الدرجة الثانية، وهو ما تعمل هذه الأندية الثلاث على تجنبه في الجولتين الأخيريتين. ويحتل فريق الحزم المركز الـ 11 برصيد 34 نقطة، و النجوم في المركز الـ 12 برصيد 33 والجيل في المركز الـ 13 برصيد 33 والعدالة في المركز الـ 14 برصيد 32 نقطة و الوطني بالمركز الـ 15 برصيد 31، وفي المركز الأخير وج برصيد 29 نقطة.
حيث ستشهد الجولتان الأخيرتان في مسابقة الدوري منافسة شرسة بين الفرق المهددة بالهبوط، والباحثين عن طوق نجاة من الهبوط ولا سيما أن الفرق المهددة ستشهد صراعات قوية بينها وستكون مملوءة بالمفاجآت والتحرك في سلم الترتيب وتبديل الكراسي.

إحصاءات

• يتصدر مهاجم الجيل عبدالفتاح أدم «سوداني» مواليد المملكة، قائمة الهدافين بـ 20 هدفاً، يليه مهاجم أحد محمد توريه بـ 18 هدفاً، وبرازيلي العروبة ماركو انطونيو ثالثاً بـ 15 هدفاً . يملك الفيحاء أقوى خط هجوم بـ 47 هدفاً.
• يعد دفاع أحد الأقوى في الدوري.
• أكثر الفرق فوزاً أحد بـ 13 انتصاراً.
• يعد الوطني أكثر الفرق تعرضاً للهزيمة بـ 13 خسارة .
• أكثر الفرق تعادلاً ضمك ب 13 تعادلاً.
• وصل عدد ركلات الجزاء المحاسبة حتى الآن إلى « 83 « ركلة من « 64 « مسجلة. لا تزال ثلاثة فرق محافظة على مدربيها هي أحد و الفيحاء والحزم.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩٦٨) صفحة (١٤) بتاريخ (٢٤-٠٤-٢٠١٧)