مسرحية قدمها طلاب جامعة الملك فيصل بالأحساء

«الراكبون إلى البحر» تتناول صراع الإنسان مع الطبيعة

الشهري مع المشاركين في المسرحية

طباعة التعليقات

الأحساءأحمد الوباري

قدم طلاب قسم اللغة الإنجليزية بجامعة الملك فيصل بالأحساء المسرحية العالمية «الراكبون إلى البحر»، تحت رعاية عميد كلية الآداب في جامعة الملك فيصل الدكتور ظافر بن عبدالله الشهري، بحضور وكيل الكلية للشؤون الأكاديمية الدكتور عبدالعزيز التركي، ورئيس قسم اللغة الإنجليزية الدكتور أحمد السقوفي، والدكتور إبراهيم الشناوي، الدكتور وصفي الشقيرات، وعدد كبير من أعضاء هيئة التدريس والطلاب.
وتناولت المسرحية صراع الإنسان مع الطبيعة ممثلة في البحر ورضا الإنسان الكامل في النهاية بالقدر المحتوم، حيث إن فكرة المسرحية تتلخص بإيجاز في المحاولات البائسة للأم لمنع آخر أبنائها من الغرق في البحر، ولكن عقوق الابن وعدم الاستجابة للتوسلات المُلِّحة للأم أدى به في النهاية إلى أن يلقى مصير والده وإخوانه وتنتهي المسرحية بمقولة خالدة للأم: « لن يعيش إنسان إلى الأبد وعلينا أن نقنع بذلك».
وقال الدكتور إبراهيم الشناوي مشرف العمل إن الطلاب بذلوا جهوداً طيبة تؤكد الموهبة الحقيقية لطالب الآداب بعامة وقسم اللغة الإنجليزية بخاصة.
بدوره أكد الدكتور وصفي الشقيرات أن الطالب المتفوق دراسياً هو نفسه المتفوق في الأنشطة الطلابية، أما رئيس قسم اللغة الإنجليزية الدكتور السقوفي فقد شكر الطلاب الذين شاركوا في هذا العمل المتميز، مشيراً إلى حرص القسم على تشجيع طلابه المتفوقين في كافة المجالات العلمية والمواهب الإبداعية..

مشهد من المسرحية

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩٦٩) صفحة (١٥) بتاريخ (٢٥-٠٤-٢٠١٧)