رواية «موت صغير» لمحمد حسن علوان تتحول إلى «هاشتاق» عربي

«البوكر» تذهب إلى ثالث روائي سعودي خلال 7 أعوام

محمد حسن علوان

طباعة التعليقات

الدمام ـ الشرق

تحوّل الكاتب السعودي محمد حسن علوان وروايته «موت صغير» إلى وسمين واسعي التغريد، بعد إعلان فوز روايته بجائزة «البوكر» للرواية العربية أمس. وأعلنت سحر خليفة، رئيسة لجنة تحكيم الجائزة العالمية للرواية العربية «البوكر»، عن منح جائزة هذا العام لعلوان.
ويأتي فوز علوان، ليكون السعودي الثالث الذي فاز بالجائزة بعد عبده خال عن روايته «ترمي بشرر» عام 2010، ورجاء عالم عن «طوق الحمام»، مناصفة مع المغربي محمد الأشعري عن روايته «القوس والفراشة»، عام 2011. محمد حسن علوان برز، بقوة، منذ صدور روايته الأولى «سقف الكفاية» في 2002، فقد نشرها قبل إكماله الـ 23 من العمر، ثم أتبعها بـ «صوفيا» في 2004، فـ «طوق الطهارة» 2007، فـ «القندس» 2011، قبل أن ينشر في 2016 «موت الصغير» التي صدرت ثلاث طبعات منها. كما أصدر كتاباً واحداً في 2014، هو «الرحيل.. نظرياته والعوامل المؤثرة فيه». وسبق لرواية «القندس» أن ترشحت للقائمة القصيرة لـ الجائزة العالمية للرواية العربية.
علوان المولود في الرياض عام 1979؛ يحمل البكالريوس في نظم المعلومات من جامعة الملك سعود، والماجستير في إدارة الأعمال من جامعة بورتلند في الولايات المتحدة الأمريكية، ثم واصل تعليمه لنيل الدكتوراه في إدارة الأعمال من جامعة كارلتون في كندا. وسبق له أن مارس الكتابة الصحافية في المملكة، في «الوطن» و «الشرق». ونشرت له «نيويورك تايمز» الأمريكية و «الغارديان» البريطانية مقالات و قصصاً قصيرة. وتمّ اختياره، في 2010، ضمن أفضل 39 كاتباً عربياً تحت سن الأربعين، وأُدرج اسمه في أنطولوجيا «بيروت39».

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩٧٠) صفحة (١٦) بتاريخ (٢٦-٠٤-٢٠١٧)