سيهات تُشيِّع الشيخ أبو المكارم

جموع خلال تشييع جثمان الفقيد (الشرق)

طباعة التعليقات

القطيفالشرق

شاركت جموع غفيرة في مدينة سيهات، عصر أمس، في تشييع جثمان إمام جمعة جامع الإمام المهدي في سيهات الشيخ محمد علي بن الشيخ عبد المجيد بن الشيخ علي ابن الشيخ جعفر «أبو المكارم»، الذي وافته المنية فجر أمس الأول.
وتقدم المشيعين حشدٌ كبيرٌ من العلماء والمشايخ وطلاب العلم، إلى جانب الوفود التي حضرت من داخل وخارج محافظة القطيف للمشاركة في وداع الفقيد، ومواراة جثمانه الثرى في مقبرة سيهات.
وأصدر عدد من المشايخ بيانات نعوا فيها الفقيد، وأكدوا أنه كان مثالاً للورع والتقى، وعُرف بتسامحه واعتداله، علاوة على كونه شخصية مؤثرة لما يتمتع به من وقار وهيبة ومكانة، إضافة إلى حضوره الاجتماعي البارز.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩٧٠) صفحة (١٦) بتاريخ (٢٦-٠٤-٢٠١٧)