«السعودية للكهرباء» تزف 600 طالب من خريجي معهد يوسف عبدالله الحماد

طباعة التعليقات

زفت الشركة السعودية للكهرباء ما يزيد على 600 طالب من خريجي معهد يوسف عبدالله الحماد بالرياض، بعد أن أنهوا برامج التدريب الخاصة بهم، وذلك في حفل كبير نظمته الشركة مساء يوم أمس الأحد 23 أبريل 2017م في ناديها بالرياض، شرفه الأستاذ عبدالمجيد العبدالله المبارك عضو مجلس الإدارة، والمهندس زياد الشيحة الرئيس التنفيذي ولفيف من أسر الخريجين. من جانبه أكد المهندس زياد بن محمد الشيحة في كلمته للخريجين على الفخر الذي يشعر به وجميع مسؤولي ومنسوبي الشركة برؤية نخبة مدربة ومؤهلة على مستوى عال تنضم لقافلة المنتجين بها، مشيراً إلى أن ذلك لم يأت من فراغ؛ بل بمجهود نخبة منتقاة من المدربين والمعلمين المخلصين، الذين يقومون بتنفيذ مهام عملهم على أكمل وجه في معاهد الشركة، وتفاني الخريجين وسعيهم لنهل العلم والخبرات منهم لكي يكونوا عند حسن ظن وطنهم بهم، كما رحب في كلمته بالآباء والأمهات الحاضرين للحفل مقدماً لهم التهنئة على تخرج أبنائهم، ومثمناً دورهم البارز في دعم مسيرة أبنائهم التعليمية والمهنية ودفعهم نحو مزيد من النجاحات، وصولاً إلى مرحلة التخرج وانخراطهم في ميادين العمل، بأكبر منظومة للطاقة الكهربائية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وأشار الشيحة في كلمته أن «السعودية للكهرباء» حريصة على التزام منسوبيها بأعلى معايير الأمن والسلامة المتبعة داخل الشركة، معتبراً أن الكادر البشري هو الأغلى والأهم في خطط وأهداف الشركة الاستراتيجية والمتسقة مع رؤية المملكة 2030، الداعمة للكفاءات والمهارات الوطنية. في نهاية الحفل قام كل من عبدالمجيد المبارك عضو مجلس الإدارة والمهندس زياد الشيحة الرئيس التنفيذي بتكريم المتفوقين وتسليمهم الشهادات ودروع وهدايا التفوق، كما قاما بتكريم مدربي المعهد نظير جهودهم في دعم وتأهيل الطلاب، وتسليم الخريجين شهادات التخرج الخاصة بهم. يذكر أن الشركة تحتفل سنوياً بتخريج دفعات من الكوادر الفنية الوطنية، وذلك بعد إكمال دراستهم وتدريباتهم التقنية والفنية في معاهدها بالرياض، جدة، أبها والدمام.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩٧٠) صفحة (١٣) بتاريخ (٢٦-٠٤-٢٠١٧)