كنت وما زلت قريباً من المنطقة.. وأحمل لأهلها كل مشاعر الود والتقدير والاحترام

نائب أمير الشرقية: ثقة خادم الحرمين الشريفين مسؤولية عظيمة وأمانة وشرف أعتز به

الأمير أحمد بن فهد

طباعة التعليقات

الدمام ـ الشرق

عبر صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان، عن عظيم شكره وامتنانه لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ـ، ولولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، ولولي ولي العهد، النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، بمناسبة تعيينه نائباً لأمير المنطقة الشرقية.
وقال «إن ثقة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – أيده الله – بتعييني نائباً لأمير المنطقة الشرقية لهي مسؤولية عظيمة، وأمانة وشرف أعتز به، وسأعمل جاهداً لبذل كل الجهد للوفاء بها، خدمة للدين ثم المليك والوطن، ولخدمة إخواني أبناء المنطقة الشرقية في ظل توجيهات سيدي ووالدي صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية».
وأضاف الأمير أحمد بن فهد «لقد عرفت المنطقة الشرقية صغيراً في كنف والدي – غفر الله له – الأمير فهد بن سلمان بن عبدالعزيز، فكنت ولا أزال قريباً من أهلها، وأحمل لهم كل مشاعر الود والتقدير والاحترام، وأسأل الله تعالى أن يعينني ويوفقني، وأن أكون ساعداً وعوناً لسيدي ووالدي صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز في خدمة المنطقة الشرقية ومواطنيها ومقيميها على حد سواء، فما أنا إلا أحد أبناء هذا الوطن الذين منَّ الله عليهم لخدمته والوقوف على شؤون مواطنيه، تحت ظل قيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين وولي ولي العهد ـ حفظهم الله جميعاً ـ».

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩٧٠) صفحة (٥) بتاريخ (٢٦-٠٤-٢٠١٧)