نشر منظومة “ثاد” الأميركية في كوريا الجنوبية

1026733.jpg
طباعة التعليقات

سيولأ ف ب

بدأت القوات الأمريكية بتسليم منظومة دفاع صاروخية كانت أثارت حفيظة الصين إلى موقع نشرها في كوريا الجنوبية الأربعاء، وسط تصاعد التوتر بشأن طموحات كوريا الشمالية النووية.

وتحث واشنطن بكين، الحليف الأكبر لبيونغ يانغ، على ممارسة ضغوط اكبر على الدولة الانعزالية. إلا أن خطة نشر منظومة ” ثاد”، الدرع الاميركية المتطورة المضادة للصواريخ، كانت أغضبت بكين بشكل كبير.

وتصر الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية على أن نشر المنظومة الذي تم الاتفاق عليه العام الماضي، يهدف إلى صد التهديدات من الشطر الشمالي الذي يملك السلاح النووي.

لكن الصين تخشى من أن ذلك سيضعف قدرتها الصاروخية وتشير إلى أن نشر “ثاد” سيؤثر سلبا على التوازن الأمني في المنطقة.

وفرضت سلسة من الاجراءات ينظر إليها على أنها انتقام اقتصادي من سيول، تتضمن حظرا على المجموعات السياحية.

وأظهرت صور بثتها وسائل الإعلام مقطورات كبيرة مطلية بطلاء للتمويه تحمل ما بدا أنها معدات متعلقة بالصواريخ تدخل ملعب غولف في محافظة سونغجو الجنوبية صباح الأربعاء.

وأفادت وزارة دفاع سيول أن الخطوة تهدف إلى “ضمان القدرة التشغيلية لـ “ثاد” في أقرب وقت ممكن،” فيما يبقى الهدف النهائي تثبيتها بحلول نهاية العام.