ملابسات وفاة طفل حديث الولادة في المدينة

1027155.jpg
طباعة ٢ تعليقات

متابعاتالشرق أونلاين

أصدرت المديرية العامة للشؤون الصحية بالمدينة المنورة، الجمعة، بياناً حول واقعة وفاة الطفل حديث الولادة بعد تنويمه بمستشفى النساء والولادة والأطفال بالمدينة، إثر إصابته بارتفاع بسيط في درجة الحرارة انتهت بتسليمه إلى أسرته جثة هامدة، على حد وصف ذويه.

وقالت صحة المدينة، في بيان رسمي: إن الطفل وُلد بعملية قيصرية في أحد المستشفيات الخاصة، وأُحضر وعمره 9 أيام إلى طوارئ مستشفى النساء والولادة والأطفال، بارتفاع في درجة الحرارة وضعف في الرضاعة وقلة في النشاط.

وأضافت: “الطفل فحصه الأطباء وأُجريت له التحاليل اللازمة، ورجّح الأطباء احتمالية إصابته بتجرثم دموي أو ما يُسمى (إنتان الدم عند حديثي الولادة) وأُعطي المحاليل المغذية والمضادّات الحيوية اللازمة لمثل هذه الحالات، لكن ذلك لم يمنع تدهور حالته بسبب مضاعفات هذا المرض على الرئة والكلى والأوعية الدموية”.

وأوضحت أنه تمّ تنويمه بالعناية المركزة للأطفال، وتلقى العلاج اللازم من قِبل استشاريي العناية المركزة وأمراض الكلى وأمراض الدم، إلا أن خطورة التجرثم الدموي وحِدَّته مع صغر عمر الطفل أدّت إلى وفاته.

وأشارت صحة المدينة إلى أن الإصابة بأيّ جرثومة قد تسبق ظهور الأعراض بأيامٍ عدة، وقد لا تظهر الأعراض إلا في وقتٍ متأخر؛ ما قد يؤدي إلى التدهور المفاجئ داخل المستشفيات لمثل هذه الحالات. وتقدّمت “صحة المدينة” ومستشفى النساء والولادة والأطفال ببالغ العزاء إلى ذوي الطفل المتوفى.