لتلبية احتياجات القطاع الحكومي..

شراكة جديدة تجمع "سمارت لينك" و"أڤايا"

1027174.jpg
طباعة التعليقات

جدةالشرق أونلاين

أعلنت “سمارت لينك” لحلول تعهيد الأعمال ومراكز الاتصال (عضو مجموعة الخليج للتدريب والتعليم)، الشركة الرائدة في تقديم حلول تعهيد الأعمال بالإنابة ومراكز الاتصال بالمملكة العربية السعودية ومنطقة دول مجلس التعاون الخليجي المشترك، عن إتمام عملية توسيع خدمات مراكز الإتصال بإستخدام حلول “أڤايا”، الشركة العالمية الرائدة في توفير حلول وخدمات الإتصالات الرقمية، لغرض تلبية احتياجات القطاع العام المتنامية ضمن نطاق أنشطة “الأعمال بالإنابة”.

وتصب أنشطة “سمارت لينك” في عمق تطلعات رؤية المملكة 2030 وذلك عبر توفيرها لخدمات تخصصية ذات مستوى عالمي وتبنيها لأحدث تقنيات مراكز الإتصال ذات القنوات المتعددة من “أڤايا”، حيث لدى الشركة أكبر مركز اتصال في الشرق الأوسط بسعة تصل إلى 3600 وكيل خدمة، وتوفر حلولها وخدماتها للعديد من المؤسسات في القطاع الحكومي والخاص.

وأبدت الشركة اهتماماً كبيراً بتأهيل وتدريب الكادر النسائي في المملكة، علماً أن ما يزيد على 70 % من وكلاء الخدمة العاملين في الشركة والبالغ عددهم 3600 هم من النساء.

وتمتاز “سمارت لينك” بإحتوائها على كادر بشري مؤهل كونها تستمد مكونات الطاقة البشرية من شركة الخليج للتدريب والتعليم، وذلك سعياً منها لإحداث تكامل ما بين المؤهلات البشرية وجودة الخدمة التي تتطلع إلى تقديمها، وخاصة أن معايير تقديم الخدمات في المملكة قد شهدت تطوراً ملحوظاً.

وتعليقاً على توسعة خدمات مركز الاتصال في الشركة قال نائب أول الرئيس بمجموعة الخليج للتدريب والتعليم، مدير عام سمارت لينك المهندس صفوان الخطيب “نعمل في سمارت لينك بالشكل الذي يتماشى مع تطلعات المملكة الرشيدة وذلك عبر توفيرنا لأحدث وسائل الإتصال الفعالة بين المؤسسات الحكومية والخاصة وبين المستفيدين من الخدمات. وأحد أهم أسباب ريادتنا في مجال توفير خدمات مراكز الاتصال يكمن عبر تحالفاتنا الاستراتيجية مع أكبر مزودي حلول الاتصالات في العالم.

وعبر حليفنا الرائد أڤايا، قمنا بإتمام عملية التوسيع والتحديث لمواكبة الاحتياجات المتنامية في القطاع الحكومي والخاص.

وأضاف “ستوفر عملية التوسعة أكثر من 600 فرصة عمل جديدة للسوق السعودي، كما سيسهم بالطبع في استمرارية تقديم أحدث مستويات الخدمة بما يتوافق مع المعايير العاليمة، وذلك عبر الدور الكبير الذي تسهمه الشركة في توفير كادر بشري غني بالمهارات المميزة من كلا الجنسين”.

ومن جانبه أعرب نضال أبو لطيف عن فخره باستمرار اختيار “أڤايا” من قبل “سمارت لينك” لتكون شريكاً أساسياً في رفع مستوى خدمات مراكز الاتصال.

وقال: “يجمعنا مع شركة سمارت لينك تاريخ عريق قمنا من خلاله بتوفير وتزويد الشركة بأحدث حلول مراكز الإتصال، وسنحرض عبر هذه الشراكة الاستراتيجية على رفع مستوى تجربة العميل في المملكة.

ومن جهة أخرى، فإن التكامل الذي تخلقه الشركة بين تأهيل الموارد البشرية عبر عضويتها في مجموعة الخليج للتدريب وتوفير فرص العمل سيحدث دعماً كبيراً لتحقيق رؤية المملكة 2030، كما سيسهم اهتمام الشركة بفئة الإناث في رفع قدرات الطاقة الأنثوية في المملكة وتعزيز إشراكها في سوق العمل. ولدينا في أڤايا عملية مستمرة لمحاولة إدخال المرأة السعودية إلى سوق العمل، وكنا من المبادرين في عملية توظيف فئة الإناث في مكاتب أڤايا”.

وأضاف نضال: وانطلاقاً من الاعتقاد الراسخ بأن لمفهوم التحول الرقمي دورا أساسيا في تحقيق رؤية المملكة 2030، فإننا نرى في أڤايا الخيار الأمثل للمساعدة في تحقيق الجوانب التقنية التي تطرحها الرؤية، علماً بأننا ملتزمون في أڤايا بدعم مسيرة العملاء المعنية بالتحول الرقمي وذلك عبر تقديم أحدث حلول التواصل والتفاعل الرقمي والتي نقوم بتطويرها.

ويشار أن “أڤايا” قامت مسبقاً بالإعلان عن نيتها لسعودة 25% من طاقم الموظفين لديها في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية مع حلول عام 2017، انطلاقاً من التزام الشركة بدعم برامج السعودة في القطاع الخاص.

الأكثر مشاهدة في اقتصاد
  • استفتاء

    ما هي التحديات التي تواجه نجاح التجارة الإلكترونية في السعودية ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...