قلق روسي صيني من نووي بيونغيانغ

1027197.jpg
طباعة التعليقات

بكينأ ف ب

اعلن الكرملين الاحد ان روسيا والصين “قلقتان من تصاعد التوتر” في شبه الجزيرة الكورية بعد اطلاق بيونغ يانغ لصاروخ منتهكة بذلك قرارات الامم المتحدة.

وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحافيين ان الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والصيني شي جينبينغ “ناقشا الوضع بالتفصيل في شبه الجزيرة الكورية” خلال لقاء في بكين و”عبرا عن قلقهما من تصاعد التوتر”.

وكانت الصين دعت الاحد الى ضبط النفس بعد اجراء كوريا الشمالية تجربتها الصاروخية الجديدة.

وقالت وزارة الخارجية الصينية في بيان ان “الصين تعترض على انتهاك جمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية لقرارات مجلس الامن الدولي”.

واضافت بكين ان “على كل الاطراف ضبط النفس والامتناع عن تصعيد التوتر في المنطقة”.

ودعا الرئيس الاميركي دونالد ترامب الى فرض “عقوبات اقوى” على كوريا الشمالية بعد اجرائها تجربة جديدة لاطلاق صاروخ بالستي.

وأطلقت كوريا الشمالية صباح الاحد صاروخا بالستيا في أول تجربة صاروخية لها منذ انتخاب الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-إن الذي اعتبر هذه الخطوة “استفزازا متهورا”.

وكان بوتين وشي اجريا مباحثات خلال عقدا لقاء ثنائي ثم على غداء عمل بعدما شاركا في اففتاح قمة طرق الحرير الجديدة في بكين.

واجرى بوتين بعد ذلك مباحثات مع الرئيس التشيكي ميلوش زيمان. وسيلتقي رئيس الوزراء اليوناني اليكسيس تسيبراس ورئيس الحكومة الصينية لي كه تشيانغ.