“مليون صائم” أضخم مشروع تفطير بالشرق الأوسط

1027786.jpg
طباعة التعليقات

الرياضرائد العنزي

في أجواء روحانية، حلّ الأمير، سعود بن سيف الدين بن سعود، والأمير فيصل بن تركي بن سعد بن مقرن، ضيوفاً على مائدة الإفطار بمشروع المليون صائم التابع لمكتب الدعوة بالصناعية الجديدة في العاصمة الرياض.

وكان في استقبالهم لدى وصولهم المدير التنفيذي للمكتب ومدراء الإدارات، واطلع أصحاب السمو الأمراء على بعض المواقع والترتيبات والتجهيزات في المشروع الذي يعد أحد أكبر مشاريع التفطير الدعوي بالشرق الأوسط، والذي تم تدشينه من قبل الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز.

وشارك الأمير سعود بن سيف الدين بن سعود، والأمير فيصل بن تركي بن سعد، الصائمين من مختلف الجاليات إفطارهم، وأثنوا على ما شاهدوه من حسن التّنظيم، وشكروا القائمين على جهودهم في هذا المشروع المتميّز.

كما اطلعوا على مرافق المكتب واستمعوا لشرح وافٍ حول أهداف ورؤية ومناشط المكتب وبرامجه الدعوية.

من جهته، نوه مشاري بن ناهض الدوسري مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام، أن هذه الزيارة المباركة من أصحاب السمو الأمراء تأتي ضمن خطة الزيارات التي تنظمها إدارة العلاقات العامة لمشروع المليون صائم لكبار الشخصيات، “الذي يرعاه إعلامياً ملتقى صحافيون في الرياض”، في إطار التعريف بأكبر مشروع تفطير دعوي الذي يفطر فيه أكثر من مليون صائم في أكثر من 90 موقعاً في المدينة الصناعية الثانية والأحياء المجاورة لها.