إنقاذ مولود مصاب بعيب خلقي في مستشفى د. سليمان الحبيب

1027986.jpg
طباعة التعليقات

القصيمالشرق

نجح فريق طبي بمستشفى د. سليمان الحبيب بالقصيم في إنقاذ حياة طفل حديث الولادة يبلغ من العمر72 ساعة، حيث اكتشف فور ولادته بالمستشفى اصابته بعيب خلقي بالحجاب الحاجز مما تسبب له في حدوث فتق وضيق بالتنفس مما استدعى وضعه على أجهزة التنفس الاصطناعي لتتم مساعدته على التنفس.

وأوضح طبيب الأطفال حديثي الولادة ورئيس الفريق المعالج د. رمضان حمد، أنه فور ولادة الطفل خضع للفحوصات الطبية والإشعاعية الدقيقة والتي أظهرت إصابته بفتق بجدار الحجاب الحاز نتيجة عدم اكتمال نموه و إندفاع الأمعاء باتجاه الرئة والضغط عليها ، والتي بدورها أدت لإصابته بضيق في التنفس ومن ثم اتخاذ قرار التدخل الجراحي لإنقاذ حياته.

وتابع د. رمضان بقوله أن الطاقم الطبي ضم أطباء بالجراحة والأطفال والعناية المركزة بالخدج والتخدير والتغذية والعلاج التنفسي نظراً لخطورة الحالة وتصنيفها ضمن الحالة النادرة التي تحدث بمعدل 1 في كل 4 آلاف ولادة تقريباً ، لتهيئته للجراحة .
وأضاف د. رمضان أن العملية استغرقت 60 دقيقة تم خلالها فتح البطن لإعادة الأمعاء الضاغطة على الرئة للبطن وترقيع الحجاب الحاجز ونقل الطفل للعناية المركزة لحديثي الولادة بعد تجاوز مرحلة الخطورة واستمر تحت الرعاية لحين اكتمال شفاؤه والتأكد من سلامته .

واختتم رمضان حديثه قائلاً أن اكتشاف مثل هذه الحالات يتم لدى المستشفيات المتوفر لديها أطباء أكفاء يستطيعون تشخيصها وإجراء هذه النوعية من العمليات الجراحية الدقيقة والنادرة التي تتطلب خبرات عالية وتجهيزات طبية متطورة.