إطلاق حملة لتفريج كربة سجناء المطالبات المالية

1028265.jpg
طباعة التعليقات

عرعرواس

رعى أمير منطقة الحدود الشمالية الرئيس الفخري للجنة تراحم بالمنطقة، الأمير فيصل بن خالد بن سلطان، مساء أمس، إطلاق حملة “تفريج كربة” لسجناء المطالبات المالية التي تنظمها اللجنة الوطنية لرعاية السجناء والمفرج عنهم وأسرهم ” تراحم” بمنطقة الحدود الشمالية، وذلك في مقر النادي الأدبي الثقافي بالحدود الشمالية.

وأكد أمير منطقة الحدود الشمالية دعمه المستمر للحملة ولكل ما يعود على المنطقة وأهلها بالخير وخاصةً هذه الفئة الغالية من مجتمعنا وأسرهم، حاثاً الجميع على التفاعل المثمر مع البرامج والحملات التي تعود على المنطقة بالفائدة، منوهاً بما وجده من الجميع من دعم لهذه الحملة وما أبدوه من حماس للمشاركة بدعم حملة التبرعات.

وتمنى الأمير فيصل بن سلطان التوفيق والنجاح للقائمين على الحملة وللمتطوعين، مشيدًا بتكاتف أبناء المجتمع الذي عرف بكرمه وسخاءه وتعاونه.

من جانبه أفاد رئيس اللجنة اللواء المتقاعد مركي الرويلي أن حملة ” تفريج كربة ” تستهدف الإفراج عن أكبر عدد ممكن من النزلاء المسجونين بالحق الخاص والغارمين من أبناء المنطقة بجميع المحافظات من خلال دفع المديونيات المترتبة عليهم، لتمكينهم من قضاء ما تبقى من أيام الشهر الكريم مع أسرهم.

وأشاد الرويلي بالدعم الذي قدمه أمير منطقة الحدود الشمالية، الأمير فيصل بن خالد بن سلطان، بمبلغ ثلاثة ملايين ريال للجنة الوطنية لرعاية السجناء في المنطقة.

وبيّن نائب رئيس اللجنة عواد العنزي أن اللجنة تستقبل التبرعات عن طريق الحضور إلى مقر الحملة، أو عن طريق الإيداع باسم “لجنة رعاية السجناء الحدود الشمالية” عبر حسابات المبادرة البنكية المنشورة، مؤكدا استمرار الحملة إلى نهاية شهر رمضان المبارك، مشددا على تضافر الجهود في حملة “تفريج كربة” من أجل إدخال الفرحة والسرور على أسر سجناء الحق الخاص، داعيا الجميع بالتعاون والوقوف مع الحملة .