وزير الدفاع الأمريكي الحرب مع كوريا الشمالية كارثة

1028913.jpg
طباعة التعليقات

واشنطنأ ف ب

قال وزير الدفاع الاميركي جيم ماتيس الخميس ان واشنطن وحلفاءها سيكسبون الحرب ضد كوريا الشمالية في حال اندلاعها، لكن هذه الحرب ستكون “كارثية” على المدنيين في المنطقة.

وأعتبر الوزير في تصريحات أمام لجنة في الكونغرس “انها ستكون حربا كارثية خصوصا على الناس الابرياء” بمن فيهم “كما هو مرجح جدا في اليابان” مضيفا “نفعل كل ما بوسعنا حتى لا يحدث ذلك ولحل المشكلة بطريقة دبلوماسية”.

وحشد الكوريون الشماليون على الحدود مدفعية وصواريخ يمكن ان تطال سيول وستوقع على الارجح “اضرارا رهيبة” في العاصمة الكورية الجنوبية قبل تدميرها، بحسب ماتيس. واكد “انها حرب لا نرغب فيها بالاساس”.

وتسعى كوريا الشمالية لحيازة صواريخ نووية يمكنها ضرب الولايات المتحدة.
وتعتبر واشنطن كوريا الشمالية “التهديد الاخطر على السلام والامن”.

واتجه دونالد ترامب منذ انتخابه الى الصين ليطلب منها كبح الاندفاع النووي لبيونغ يونغ باعتبارها حليفها الاساسي.

وأضاف ماتيس “ردت الصين بشكل ايجابي من بعض الاوجه” مذكرا بان بكين كانت صوتت الاسبوع الماضي مع قرار للامم المتحدة يفرض عقوبات على 14 مسؤولا كوريا شماليا.

وستكون هذه المسألة من اهم القضايا التي ستبحث الاسبوع المقبل اثناء اجتماع بواشنطن بين ماتيس ووزير الخارجية ريكس تليرسون مع نظيريهما الصينيين، بحسب ماتيس.