طلاب سعوديون يشاركون في مبادرة “فينا خير” بالأردن

اعضاء الحملة في افطار جماعي

طباعة التعليقات

عرعرمنصور المتعب

شارك عدد من الطلبة السعوديين في الأردن بالحملات التطوعية وذلك انطلاقا من اهميه مفهوم العمل التطوعي و دوره في خدمة المجتمع و تحقيقا لرؤية الملك عبد الله الثاني لشهر رمضان.

وساهم الدكتور إبراهيم النوايسة، من المركز الأردني الألماني لطب وجراحة العيون، في تفعيل دور الطلبة الوافدين في خدمة المجتمع، وذلك بالتعاون مع مجموعة من الطلبة الوافدين بالمملكة الأردنية، ودعم من شركة black iris creative، فقد أطلق بادرة تحت شعار “فينا الخير”، والتي تحتوي على برنامجين فينا الخير 1 التطوعي، وفينا الخير 2 التوعوي.

ويأتي هذا انطلاقًا من أهمية مفهوم العمل التطوعي ودوره في خدمة المجتمع، وتحقيقًا لرؤية الملك عبدالله الثاني لشهر رمضان لهذا العام.

وبرنامج “فينا الخير 1″، عبارة عن توزيع إفطار رمضاني استمر لمدة 3 أيام في مناطق متفرقة من العاصمة عمان، حيث شارك مجموعة من الطلبة الوافدين في الجامعات الأردنية من 16 جنسية على رأسهم المملكة، والكويت، والبحرين، واليمن، وسوريا، والعراق، وفلسطين، والسودان، والمغرب، والجزائر، وتونس، وليبيا، ومقدونيا، وكازاخستان، وتركيا، وبلغاريا.

ولاقى البرنامج استحسانًا وتفاعلًا كبيرًا من المجتمع المحلي، ومن المقرر أن يتبعه البرنامج الثاني “فينا الخير 2″، وهو عبارة عن حملة طبية توعوية تستهدف طلبة الجامعات، وستقام في عدد من الجامعات الرئيسية في الأردن، كما سيتم تحديد الموعد بعد الانتهاء من المرحلة التنسيقية.

حملة فينا خير في احد الأسواق


أعضاء الحملة في صورة جماعية