«رفض حازم» للقاعدة التركية .. السعودية: صقورنا في إنجيرليك

طباعة التعليقات

جدة ـ محمد أحمد

أكدت السعودية رفضها الحازم لأي وجود عسكري تركي أو قاعدة عسكرية لحمايتها وحماية دول الخليج، مشددة على أنها «لا يمكن أن تسمح لتركيا بإقامة قواعد عسكرية على أراضيها».
وركزت المملكة بوضوح تام على أن «السعودية لا حاجة لها بإقامة قواعد عسكرية على أراضيها»، وذلك في ردها على عرض قدمه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.
يشار إلى أن أردوغان أعلن تقديم عرض لإنشاء قاعدة عسكرية تركية في السعودية، بحسب ما نقلت عنه وكالة أنباء الأناضول، وأوردته وكالة الصحافة الفرنسية، قبل أن يزعم بأن «الرد لم يأت لغاية الآن».
لكن المملكة أكدت عدم حاجة السعودية إلى ذلك، وترفض بذلك العرض التركي، مشددة في الوقت نفسه على أن قواتها المسلحة وقدراتها العسكرية في أفضل مستوى، ولها مشاركات كبيرة في الخارج، بما في ذلك قاعدة إنجيرليك في تركيا لمكافحة الإرهاب وحماية الأمن والاستقرار في المنطقة.
وفي وقت سابق، أكد الرئيس التركي أن بلاده تثق في قدرة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز على حل الأزمة التي وقعت مع قطر، وأنها ترغب في إنهائها قبل عيد الفطر المبارك، وتبذل الجهود في هذا الاتجاه.
وجدد إردوغان، في مقابلة مع قناة «آر بي تي» البرتغالية، تأكيده أن الملك سلمان بن عبد العزيز، باعتباره كبير الخليج، بإمكانه حل الأزمة، كما بإمكان مجلس التعاون الخليجي حلها في خطوة واحدة.
وأشار الرئيس التركي إلى أن أعمال القاعدة العسكرية التركية في قطر بدأت في 2014، وهدفها حفظ الأمن والسلام في منطقة الخليج ككل.
وفي السياق ذاته، قال جاويش أوغلو وزير الخارجية التركي إن بلاده تتوقع أن يقود خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز الجهود الرامية لحل الأزمة الدبلوماسية الحالية في منطقة الخليج.