برعاية رئيس "الغذاء والدواء"..

تدشين مصنع "الكبير" في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية

1029275.jpg
طباعة التعليقات

رابغالشرق

برعاية وحضور الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للغذاء والدواء، الدكتور هشام بن سعد الجضعي، دشنت مجموعة الكبير للصناعات الغذائية، أحد منتجي الأغذية المجمدة الرواد في المملكة والمنطقة، منشأتها الصناعية الجديدة في الوادي الصناعي بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، وذلك ضمن خطتها الاستراتيجية لتوسيع عملياتها ورفع طاقتها الإنتاجية ومواكبة الطلب المتنامي على منتجاتها.

وإلى جانب رئيس الهيئة، حضر حفل التدشين الأستاذ ريان قطب الرئيس التنفيذي للوادي الصناعي بالمدينة الاقتصادية، والأستاذ أحمد خان مدير عام مجموعة الكبير، إلى جانب عددٍ من كبار مسؤولي المدينة الاقتصادية وهيئة المدن الاقتصادية و مجموعة الكبير.

ويمتد المصنع الجديد على مساحة قدرها 44,493 متر مربع، بطاقة إنتاج قدرها 9,000 طن متري سنوياً، ويعمل فيه حالياً 34 موظفاً سعودياً منهم 24 امرأة.

وحصلت المنشأة على مصادقة الهيئة العامة للغذاء والدواء، وقد تم تزويدها بأحدث المعدات التي تضمن سلامة وجودة الأغذية وفقاً لأعلى المعايير المعمول بها في هذا المجال، وتوفر امتثالاً تاماً لكافة أحكام الشريعة الإسلامية تماماً كما هي مصانع الكبير الأخرى، وسيعمل هذا المصنع تحت ذات المبادئ والأخلاقيات التي تعتمدها المجموعة وأسهمت في ريادتها وتفوقها.

ورحب العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، فهد بن عبدالمحسن الرشيد، بتدشين المنشأة الصناعية الجديدة لشركة الكبير، مشيراً إلى أنها تعد من أبرز الشركات السعودية المختصة في صناعة الأغذية على مستوى المنطقة والعالم.
وصرح الرشيد قائلا “افتتاح مصنع الكبير الجديد في الوادي الصناعي سيثري القيمة والتنوع في الوادي الصناعي والذي يعد اليوم المركز الرئيسي للصناعات والخدمات اللوجستية على البحر الاحمر.

وبالاضافة الى ذلك تعمل المدينة الاقتصادية اليوم على عدد من المحركات الاستراتيجية الاخرى مثل التطوير العقاري للوحدات السكنية والتجارية بالاضافة الى الاستثمار في صناعة السياحة والترفية وذلك للمساهمة الفاعلة في النمو الاقتصادي والاجتماعي بالمملكة”.

وأعرب، أحمد خان عن فخره بالاستثمار في الوادي الصناعي بالمدينة الاقتصادية، مشيراً إلى أن “المصنع هو الأول للشركة في المملكة، وسيعقبه إنشاء مصانع أخرى بإذن الله، مستندين إلى مرافق الشحن، والخدمات العامة الراقية التي يتميز بها الوادي الصناعي ومختلف مكونات المدينة الاقتصادية.

وجاء اختيار الوادي الصناعي لقربه الجغرافي من الحرمين الشريفين، ما سيسهل على الشركة توفير منتجاتها المتنوعة للحجاج والمعتمرين من خلال الوجبات الصحية والجاهزة التي تعتزم البدء بتقديمها لهم في المستقبل القريب.

وأوضح خان “لدينا ثقة كبيرة بالاقتصاد السعودي، وتمكنا من حيازة ثقة المستهلك المحلي من خلال منتجاتنا ذات الجودة العالية التي يتم تصنيعها عبر أفضل المصادر الطازجة للحوم، و الدجاج والأسماك، والخضار، والتوابل والأعشاب، للحصول على أفضل نوعية وأطيب مذاق. كذلك، سيسهم المصنع في دفع عجلة التنمية الاقتصادية الاجتماعية بالمملكة عبر توفير فرص العمل للشباب السعودي، ناهيك عن دوره في رفع الطلب على خدمات ومنتجات التعبئة والتغليف”.

تأسست مجموعة الكبير منذ 40 عاماً مضى على مستوى العالم العربي، وهي حاضرة في سوق الأغذية المجمدة السعودي منذ 37 عاماً، ولديها اليوم 300 منتجٍ غذائي مجمد أو جاهزٍ للطهي متواجدة في أكثر من 20,000 منفذ بيعٍ على مستوى منطقة الخليج، وبلاد الشام، وجنوب آسيا، والشرق الأقصى، بالإضافة إلى عددٍ من الأسواق الأفريقية.

من جهته أوضح الأستاذ ريان قطب الرئيس التنفيذي للوادي الصناعي بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية “أن شركـة الكبير ستكون اضافة مهمة و نوعية للاستثمارات في المدينة الاقتصادية، باعتبارها من الأسماء التجارية التي نعول عليها كثيراً في تحقيق اضافة نوعية تتناسب وطموحاتنا في رفد السوق المحلي والعالمي بمنتجات ذات جودة عالية خصوصاً وأن المنتجات التي تقدمها متنوعة ولها مكانة خاصة لدى المستهلك السعودي على مر الأجيال”.

وأضاف “السعودية تستحوذ على حوالي 60% من الاستهلاك الغذائي و75% من حجم التصنيع الغذائي على مستوى منطقة الخليج، وبالتالي فمن الطبيعي أن يتحول الوادي الصناعي إلى وجهة رئيسية ونقطة إمداد متقدمة للخدمات اللوجستية والصناعات الغذائية لما يتمتع به من موقع استراتيجي وربط لوجستي” واختتم قوله: “تمكنا بفضل الله من استقطاب أكثر من 120 شركة صناعية وطنية رائدة وعالمية و تواجد شركـة الكبير معنا يكشف مدى الثقة التي كسبها الوادي الصناعي كمركز رئيسي للصناعات و الخدمات اللوجستية في المنطقة “.