التحالف الدولي يسقط طائرة من دون طيار تابعة لنظام الأسد

1029449.jpg
طباعة التعليقات

واشنطنأ ف ب

أسقط التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة طائرة من دون طيار إيرانية الصنع تديرها قوات موالية للنظام في جنوب سوريا صباح الثلاثاء، بحسب ما أفاد مسؤولون، في ثاني حادثة من نوعها في غضون أسبوعين.
وأفاد بيان للتحالف أن مقاتلة أمريكية من طراز “اف-15اي سترايك ايغل” دمرت الطائرة من دون طيار من طراز “شاهد 129″ حوالي الساعة 00,30 صباحاً بالتوقيت المحلي في شمال شرق موقع التنف، قرب الحدود مع الأردن.
وأضاف البيان أن الطائرة “أظهرت نيات عدائية وتقدمت نحو قوات التحالف”.
وتتعاون قوات تابعة للتحالف في المنطقة مع قوات محلية تتلقى تدريبات لقتال تنظيم داعش.
وأكد مسؤول عسكري أمريكي أن الطائرة من دون طيار كانت “تتجه نحو عناصرنا لإلقاء الذخيرة عليهم،” وهو ما دفع التحالف إلى إسقاطها.
وازداد وجود القوات المدعومة من إيران والموالية للرئيس السوري بشار الأسد في منطقة التنف، الواقعة على طريق يربط بين دمشق وبغداد.
وتستخدم قوات التحالف المنطقة الواقعة شمال شرق الحدود الأردنية كمنطقة تدريب على شن هجمات ضد تنظيم داعش.
وتذكر الحادثة بإسقاط مقاتلة أمريكية من طراز “اف-15″ طائرة من دون طيار تابعة للنظام السوري في الثامن من يونيو بعدما ألقت قنبلة لم تنفجر قرب قوات محلية مدعومة من قبل واشنطن.
وتأتي كذلك بعدما أسقطت مقاتلة أمريكية طائرة حربية سورية من طراز “اس يو-22″ الأحد في شمال سوريا بينما كانت “تلقي قنابل” قرب قوات سوريا الديموقراطية، وهو تحالف من القوات المدعومة من واشنطن التي تقاتل تنظيم داعش.
وأفاد بيان التحالف أنه “لن يتم التسامح مع النيات العدائية وتصرفات القوات الموالية للنظام حيال التحالف والقوات الشريكة في سوريا التي تجري عمليات شرعية ضد تنظيم داعش”.
ودفع إسقاط الطائرة الأحد إلى إعلان موسكو تعليق تعاونها مع واشنطن بشأن منع الحوادث الجوية في سوريا.