استدعاء رونالدو للتحقيق في 31 يوليو

مورينيو ينضم لقائمة المتهمين بالتهرب الضريبي بإسبانيا

023
طباعة التعليقات

مدريدأ ف ب

أعلن القضاء الإسباني الثلاثاء أن النيابة العامة قدمت شكوى ضد البرتغالي جوزيه مورينيو، مدرب نادي ريال مدريد لكرة القدم سابقاً، متهمة إياه بالتهرب الضريبي بقيمة 3,3 ملايين يورو.
وكتبت وزارة العدل الإسبانية في بيان: «قدم قسم الجنايات الاقتصادية في نيابة مدريد شكوى أمام قاضي التحقيق ضد المدرب السابق لريال مدريد (البرتغالي) جوزيه ماريو مورينيو دوس سانتوس بارتكابه جنايتين ضد الخزينة العامة».
وتولى مورينيو، مدرب مانشستر يونايتد الإنجليزي حالياً، الإشراف على ريال مدريد بين 2010 و2013. وتتوزع الضريبة بنسبة 1,6 مليون عن عام 2011، و1,7 مليون عن 2012.
ويأتي هذا الإعلان في إطار إجراءات القضاء الإسباني الهادفة إلى مكافحة التهرب الضريبي في عالم كرة القدم، وبعد أسبوع من اتهام مواطنه النجم كريستيانو رونالدو بالتهرب الضريبي بنحو 14,7 مليون يورو عبر شركات خارجية عن حقوق الصورة، والذي يدير أعماله، مثل مورينيو، البرتغالي جورجي منديش.
وظهر اسم مورينيو (54 عاماً) في ديسمبر الماضي في وثائق «فوتبول ليكس» التي كشف النقاب عنها بعد تحقيق خصص للاحتيال في كرة القدم.
وكان الاتحاد الدولي للصحافة الاستقصائية الذي قاد التحقيق اتهم مورينيو بإخفاء 12 مليون يورو عن الضرائب في حساب في سويسرا باسم شركة وهمية مسجلة في الجزر العذراء البريطانية.
وأكد الاتحاد أن مورينيو خضع لتفتيش ضريبي في إسبانيا وجرى تصحيح الرقم ليصبح 4,4 ملايين يورو بما فيها الغرامات.
لكن شركة جورجي منديش «جستيفوت» نفت في حينها أي شكل من أشكال الاحتيال من قبل مورينيو، وأكدت أنه على غرار مواطنه رونالدو، «يحترم تماماً التزاماته تجاه السلطات الإسبانية والبريطانية على حد سواء».
وعلى الجانب الآخر، تعمقت مخاوف كريستيانو رونالدو بعد استدعاء النجم البرتغالي الذي يتردد أنه راغب في الرحيل عن ريال مدريد الإسباني بطل أوروبا، للظهور أمام القضاء بسبب قضية تهرب ضريبي.
رونالدو (32 عاما) الذي كثفت وسائل الإعلام أخبارها في الأيام الأخيرة حول تركه ريال، استدعاه القضاء لجلسة في 31 يوليو المقبل للاستماع إليه بتهمة التهرب من دفع ضرائب بقيمة 14،7 مليون يورو (16,5 مليون دولار) بأربع جرائم ضد الخزانة العامة بين 2011 و2014.
ومن جانبه، حث وزير المالية الإسباني كريستوبال مونتورو وسائل الإعلام على احترام فرضية البراءة في ما يخص أفضل لاعب في العالم أربع مرات والمرشح بقوة لكرة ذهبية خامسة نهاية العام الحالي.
وقال مونتورو في مؤتمر صحافي: «المهم بالنسبة لي، الإصرار على قرينة البراءة حتى صدور حكم الإدانة».
صحيفة «الكونفيدنسيال»، كشفت أن جلسة الاستماع ستتم في مقر المحكمة في بوسويلو دي الكارون في الضاحية الشمالية الغربية لمدريد الساعة التاسعة بتوقيت غرينيتش.
وترى النيابة العامة أن رونالدو استفاد من كيان شركة أنشئت في 2010 في ملاذ ضريبي لإخفاء العائدات التي يحصل عليها في إسبانيا من حقوق بيع صورته من أمام سلطات الضرائب الإسبانية.
وبحسب تقارير صحافية، فإن رونالدو ليس مستقرا في مدريد، إذ يعتقد أن بطل إسبانيا وأوروبا لم يدعمه بما فيه الكفاية في صراعه مع سلطات الضرائب، بالإضافة إلى شكواه من أنصار ريال الذين أطلقوا صافرات الاستهجان في وجهه عندما كان أداؤه عادياً على أرض الملعب.
بدوره كشف رئيس النادي فلورنتينو بيريز، عن عدم تلقيه أي عروض من أجل إغراء رونالدو، والنادي يصمم على الاحتفاظ به.
ونقلت صحيفة «ماركا» الثلاثاء عن بيريز: «رونالدو لاعب في ريال وسيستمر كذلك. لم نتلق أي عرض بشأنه».
وأكد بيريز أن عقد رونالدو محصن ببند جزائي تبلغ قيمته مليار يورو، قائلاً: «لم أتحدث معه. لا نرغب في تشتيت تركيزه مع المنتخب الوطني».
وتابع «لكن شيئا غريباً يجب أن يحدث إذا كان يريد ترك النادي».
ورأى بيريز أنه يتفهم انزعاج رونالدو بعد اتهامه الأسبوع الماضي، معتبراً أنه لم يرتكب أي خطأ.

  • استفتاء

    البنية القانونية في الرئاسة العامة لرعاية الشباب :

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...