الطرب هدية الفعاليات السعودية للأذن المتذوقة في العيد

طباعة ١ تعليق

0403

02

الرياض ـ الشرق

عاد العيد هذا العام على المملكة بشكل مختلف، فكان الطرب هو هدية الفعاليات الجديدة لكل أذن تعشق الطرب وتتذوق الموسيقى وتحب الفن.
ويشهد عيد الفطر الحالي إقامة عدة حفلات غنائية جماهيرية في مختلف المدن السعودية، ومنها الرياض العاصمة وجدة وأبها، فالجمهور الذي يشد رحاله إلى عواصم عربية وأوربية من أجل حفلات كبار الفنانين، صار الكبار هم من يأتون إليه في مدينته.
وتقام اليوم أولى حفلات عيد الفطر في جدة، ويحييها فنان العرب محمد عبده، والفنان عبد الله الرويشد، في الصالة الرياضية المغطاة «ملعب الجوهرة». وفي خامس أيام العيد، يقام في جدة حفل جماهيري يجمع رابح صقر، وعبادي الجوهر، وطلال سلامة، في الصالة المغطاة أيضاً.
وفي الرياض، يحيي لأول مرة الفنان حسين الجسمي، والفنان فؤاد عبد الواحد، حفلاً غنائياً في مركز الملك فهد الثقافي، يوم غد. وفي سادس أيام العيد، يقام في الرياض حفل غنائي يحييه عبادي الجوهر، وراشد الفارس، وجابر الكاسر الصوت السعودي القادم بقوة وثقة متناهية.
وفي ثامن أيام عيد الفطر، يقام حفل آخر في العاصمة الرياض، ويحييه كل من رابح صقر، وإبراهيم حكمي، والفنان السعودي الشاب عايض. وفي أبها (جنوب السعودية)، ينتظر عشاق الطرب عودة الحفلات الغنائية إلى مسرح المفتاحة، التي كانت الأحدث والأبرز في أواخر التسعينات الميلادية، وحظيت تلك الحفلات باهتمام جماهيري كبير آنذاك، قبل أن تتوقف بعد سنوات لتعود مجدداً الآن في مهرجان غنائي يضم 4 حفلات، تنطلق في السابع من يوليو، ويحييها فنان العرب محمد عبده، وتستمر الحفلات أيضاً ليقام حفل آخر يوم 11 يوليو، ويحييه رابح صقر، ورامي عبد الله، وإبراهيم الحكمي.
وفي يوم 14 يوليو، يقام في المفتاحة أيضاً حفل غنائي، يحييه عبادي الجوهر، وعبد الله الرويشد. وفي يوم 17 يوليو، يطل الموهوب جابر الكاسر ليغني من جديد، وخالد عبد الرحمن، وعلي عبد الكريم، في مسرح المفتاحة أيضاً.
وكانت الحفلات قد عادت مجدداً هذا العام بين جدة والرياض، وأحياها كل من محمد عبده، ورابح صقر، وراشد الماجد، وخالد عبد الرحمن، وماجد المهندس، وحظيت باهتمام جماهيري، وقدم جميع الفنانين أعمالاً عاطفيه ووطنية.