«الفيفا» يفضح الفساد القطري لإعلاء مبدأ الشفافية

طباعة التعليقات

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) أمس أنه سيفصح عن تقرير المحقق الأمريكي مايكل غارسيا والمتعلق بفساد محتمل في عملية التصويت لمنح روسيا وقطر حق استضافة نسختي 2018 و2022 من بطولة كأس العالم.
وأشار فيفا إلى أن تقرير غارسيا سيكون متاحا على موقعه بالإنترنت عقب «التسريب غير القانوني» الذي تم للملف ولصالح إعلاء مبدأ الشفافية أمام الجميع.
وطفت الفضائح المرتبطة بالاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) مجدداً أمس، حاملة اتهامات لقطر برشوة ثلاثة من أعضاء الاتحاد.
وأشارت صحيفة «بيلد» الألمانية إلى أنها استطاعت الوصول إلى التقرير الكامل غير المنشور لمايكل غارسيا والمكون من 430 صفحة الذي يدين ثلاثة مسؤولين تنفيذيين بالفيفا حصلوا على رشى من قطر.
وأفادت صحيفة «بيلد الألمانية أمس، بأنها توصلت بالتقرير الكامل غير المنشور، الذي أعده المحقق الأمريكي مايكل غارسيا، والمتعلق بفساد محتمل في عملية التصويت لمنح روسيا وقطر حق استضافة بطولتي كأس العالم (المونديال) لعامي 1018 و2022. وأشارت إلى أن التقرير يدين ثلاثة مسؤولين تنفيذيين في الفيفا حصلوا على رشاوى من قطر.
وأوضحت أن المسؤولين سافروا إلى مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية لحضور حفل هناك على متن طائرة خاصة تابعة لاتحاد كرة القدم القطري قبل عملية التصويت، وأنه جرى دفع مليوني دولار لابنة مسؤول بالفيفا عمرها عشرة أعوام، كما تناول تفاصيل عن دور أكاديمية التفوق الرياضي (أسباير) في الدوحة في توريط أعضاء الفيفا الذين يحق لهم التصويت.
وفي وقت لاحق أمس، أعلن الفيفا أنه سيفصح عن تقرير غارسيا ويجعله متاحا على موقعه في الإنترنت إثر “التسريب غير القانوني” الذي تم للملف ولصالح إعلاء مبدأ الشفافية.
واستقال غارسيا في ديسمبر 2014 احتجاجا على قرار عدم نشر تقريره كاملا وكذلك على ملخص أعده هانز يواخيم إيكرت، رئيس الغرفة القضائية بالفيفا، الذي برأ ساحة قطر. ورغم أن الفيفا استبعد اتخاذ قرار بسحب حق استضافة بطولتي 2018 و2022 من روسيا وقطر، فإن التحقيقات الجارية حاليا في سويسرا من شأنها نسف كل قرارات الفيفا في حال ثبتت الرشاوى.

قطر… فساد لا ينتهي

تقرير ألماني يفضح تلاعب قطر لاستضافة مونديال 2022

بلاتر لحظة إعلان فوز قطر بتنظيم مونديال 2022

بلاتر لحظة إعلان فوز قطر بتنظيم مونديال 2022

الدمامناصر أنعام

قالت صحيفة «بيلد» الألمانية إنها حصلت على النسخة «المحجوبة» من تقرير الذي أعده المحقق بلجنة الأخلاق بالاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، الأمريكي مايكل جارسيا، في عام 2014، الذي كشف الفساد الموجود داخل الكيان الحاكم لكرة القدم في العالم، وفضح الرشاوى التي دفعتها دولة قطر من أجل الحصول على حق تنظيم مونديال كرة القدم عام 2022.
ويتهم التقرير المكون من 403 صفحة دولة قطر بالتلاعب من أجل الحصول على حق تنظيم مونديال 2022.
وأشارت الصحيفة الألمانية الشهيرة إلى أنها ستنشر تفاصيل التقرير كاملة تباعاً. وكان التقرير قد أثار جدلا كبيراً حين ظهرت منه نسخة مصغرة للعلن في 2014.
واستقال غارسيا في ديسمبر 2014 احتجاجا على أسلوب التعامل مع تقريره بشأن عملية ترشح قطر للحصول على حق استضافة كأس العالم، مشيراً إلى «افتقار للقيادة» لدى مغادرة الاتحاد الدولي، الذي وافق مسؤولوه التنفيذيون بالإجماع على نشر «نسخة ملائمة قانونيا» من تقريره. الذي أزاح الشبهات عن قطر التي فازت بحق استضافة كأس العالم 2022.
ووفقاً للتقرير أن هناك مبلغا قدره 2 مليون دولار تم إيداعه في حساب بنكي يخص ابنة أحد مسؤولي الفيفا البالغة من العمر 10 سنوات.
وأن 3 أشخاص من المجلس التنفيذي للفيفا سافروا لحضور حفلة في ريو دي جانيرو في البرازيل على متن طائرة تابعة للاتحاد القطري مباشرة قبل عملية التصويت لاختيار الدولة المنظمة للبطولة التي تمت منذ 6 سنوات.
وتتهم الصحيفة مباشرة أكاديمية أسباير الرياضية في قطر بالتلاعب في اختيارات مسؤولي الفيفا الذين كانوا أصحاب الحق في التصويت.
ولا يزال الادعاء الفرنسي والسويسري يحقق في أمر إسناد البطولتين لروسيا وقطر وكان جوزيف بلاتر الرئيس الأسبق للفيفا أحد الذين تم استدعاؤهم لسماع أقواله في إبريل الماضي.

الشيخ حمد بن خليفة والشيخة موزة يتسلمان كأس العالم بعد فوز قطر بتنظيم مونديال 2022

الشيخ حمد بن خليفة والشيخة موزة يتسلمان كأس العالم بعد فوز قطر بتنظيم مونديال 2022

  • استفتاء

    البنية القانونية في الرئاسة العامة لرعاية الشباب :

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...