” الخبيزي لـ “الشرق”: ظروف عائلية أبعدتني عن ساحة الفن ..وانتظروا جديدي مع طلال ودارين

طباعة التعليقات
صورة تجمع الخبيزي بطلال سلامة والفنانة يارا

صورة تجمع الخبيزي بطلال سلامة والفنانة يارا

الدمامإبراهيم جبر

أكد الملحن الخليجي الكبير الدكتور يعقوب الخبيزي عودته للساحة بعد غياب عن الساحة لمدة أربع سنوات وذلك بسبب ظروف عائلية.

وقال الخبيزي لـ”الشرق” شاركت في أوبريت وطني لصاحب السمو أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد قبل أشهر، أما آخر أعمالي العاطفية فهي للمطرب طلال سلامة ويارا والمطربة دارين حدشتي، كما انتهيت من تلحين 5 أعمال للإذاعة الكويت والتلفزيون ومجموعة من الأعمال الغنائية للأطفال أعمل عليها منذ فترة.

وعن سر تعاونه المستمر مع الشاعر أحمد الشرقاوي يقول الخبيزي: “أحمد صديق عزيز وهو مجتهد وسبق أن عملنا مع بعض كثيرا ومن أعمالنا العمل الوطني “عيدي يا كويت” التي غناها الفنان عبدالله الرويشد وحصدت نجاحا كبيرا”.

وعن عودة الأغنية الخليجية للتوهج مرة أخرى ودور كبار الملحنين في ذلك قال: “أتمنى مثل بقية زملائي من الجادين أن يعود للساحة الغنائية والأغنية الخليجية إبداعها وتوهجها السابق، لكن أصارحك القول الظروف الآن اختلفت ليست كالسابق، وأقصد ظروف إنتاج أي عمل غنائي، لذلك وضع الأغنية بالخليج وربما بالعالم العربي اختلف”.

وعن أسباب نجاح بعض الأعمال الغنائية وفشل بعض منها قال الخبيزي: “أصدقك القول الأمر لايخلو من الحظ”.

وعن مشروعه مع إحدى المحطات الفضائية لتقديم عمل تراثي للأغنية والتراث، أكد الخبيزي أن هناك مفاوضات مع إحدى المحطات لتقديم هذا البرنامج وإنشاء الله يعجب الجمهور على حد قوله.