فنان العرب يعود إلى المفتاحة حاملا حب الوطن «فوق هام السحب»

طباعة التعليقات

جدة ـ محمد أحمد

عاد فنان العرب محمد عبده إلى أبها التي غاب عنها طويلا، وحمل معه إلى مسرح المفتاحة هناك حب الوطن، ليشدو لأغلى وطن “فوق هام السحب”.
ومحمد عبده أيقونة وطنية رفيعة المستوى، فهو يملك حنجرة من أندر الحناجر بطول الوطن العربي وعرضه من المحيط إلى الخليج، وشهدت له هذه الحنجرة بالوطنية، فهو الذي غنى للوطن أكثر من 300 أغنية، منذ بدء رحلته الفنية قبل أكثر من خمسة عقود.
ومن أشهر أغاني محمد عبده للوطن: فوق هام السحب، الله أحد، رسالة، يالسعودي يالبطل، أجل نحن الحجاز ونحن نجد، اوقد النار، حدثينا، وغيرها الكثير، وهو أول فنان سعودي يطرح البوم وطني والذي كان بعنوان فوق هام السحب.
البارحة تسلح محمد عبده بكلمات مهندس الكلمة الأمير بدر بن عبد المحسن بن عبد العزيز وجدد التأكيد على أن الوطن “فوق هام السحب”، وأن هذا الشعب يستحق هذه البلاد بقوله “نستاهلك يا دارنا وحنا هلك (أهلك)”، مستذكرا تضحيات المؤسس الملك عبد العزيز وجيشه من أجداد هذا الجيل بقوله “من على الرمضا مشى حافي القدم يستاهلك .. ومن سقى غرسك عرق دمع ودم يستاهلك .. ومن رعى صحرا الظما ابل وغنم يستاهلك”، قبل أن يعود ليدمج الجيل الحالي باللحظة التي مر بها الأجداد، عندما غنى مقطع “حنا هلك (أهلك) يادرنا .. برد وهجير .. حنا هلك (أهلك) يا دارنا.. وخيرك كثير”.
وفي المقطع التالي يستذكر الشاعر مهندس الكلمة وفنان العرب أحقية ولاة الأمر في الذود عن قبلة المسلمين، عندما يشدو مرددا “من دعا لله بشرع وحكم يستاهلك .. ومن رفع راسك على كل الأمم يستاهلك .. ومن ثنى بالسيف دونك والقلم يستاهلك”، قبل أن يختم مخاطبا بلاده بقوله “انتي سواد عيوننا شعب وملك”.