المملكة لم تألُ جهدًا في التصدي للإرهاب

وزير الثقافة والإعلام: قطر تشق الصف العربي وتبث الفتنة

طباعة التعليقات

القاهرة- واس

أكدوزير الإعلام السعودي، عواد العواد، أن المملكة حرصت على أن تساهم بكل جهد يحارب الإرهاب، وكل السبل الذي تؤدي إليه أو المساهمة بالترويج له.
وقال العواد في اجتماع الدورة الـ48 لمجلس وزراء الإعلام العرب من مقر الجامعة العربية في القاهرة: “قطر تبادر بشق الصف العربي وتبث الفتنة عبر ذراعها الإعلامي وهو ما يتطلب منا وقفة جادة للتصدي لها”.
وأضاف: “على قطر أن توقف دعمها للإعلام الذي يغذي الإرهاب والتطرف”.
وأوضح أن هناك دورا محوريا للإعلام العربي في مواجهة الإرهاب ومحاربته وبيان آثاره التخريبية، والعمل على محاولة حماية المجتمعات والشعوب من الوقوع في حبائله”.
وقال: “لقد شهد العام الماضي عديدا من الهجمات الإرهابية التي راح ضحيتها المئات من الضحايا الأبرياء سواء في العالم العربي أو في دول أخرى، لذلك تقع على إعلامنا العربي اليوم مسؤولية عظيمة في إنقاذ الأرواح وحفظ الممتلكات عبر تنفيذ برامج توعوية وتثقيفية للتخلص من هذه الظاهرة الخطيرة المدمرة في بث سمومها واصطياد الضحايا من أبنائنا وبناتنا”.
وشدد الدكتور عواد بن صالح العواد على أن المملكة لم تألُ جهدًا في التصدي لظاهرة الإرهاب، وكذلك التعاون مع الجهات ذات العلاقة دوليا وإقليميا للحيلولة دون تفاقم الإرهاب ماديا وفكريا وإعلاميا.
وأكد أنه على الرغم من الجهود الكبيرة المبذولة في محاربة الإرهاب واجتثاث الفكر المتطرف؛ فإن نجاح تلك الجهود يتطلب العمل المشترك كمجموعة عربية تعمل على نسق واحد لمحاربة هذه الآفة وتسخير كل السبل التي تؤدي إليه أو تساهم في الترويج له، ولا مجال بعد اليوم للسكوت عن هذا الخطر الداهم الذي يهدد مجتمعاتنا وشعوبنا ودولنا”.
وقال : “ها هي مع الأسف الشديد دولة قطر تبادر إلى شق الصف العربي وتبث الفتنة عبر ذراعها الإعلامي “ قناة الجزيرة “ وهو ما يتطلب منا وقفة جادة لمنعها من هذا العمل الإجرامي، وأن قناة الجزيرة ليست كما يروج لها الإخوة في قطر وغيرها بأنها تعبير عن حرية الرأي ، فنحن نعرف والجميع يعرف ما هي حرية الرأي؛ وإنما هي قناة للشر وزرع الفتنة ودعم الإرهاب والتطرف وجلب الدمار والخراب والتلاعب بالقيم الإعلامية لخدمة الأجندة العدائية للحياة والسلام”.
وأضاف قائلا “في الوقت الذي يدعي النظام في قطر أن قناة الجزيرة هي للرأي والرأي الآخر، لم نسمع أن هذه القناة توجهت بالنقد لأي قرار اتخذ من قطر، وإنما هي قناة تطبيل لقطر وقناة للهجوم على الآخرين.
وأشار الدكتور عواد العواد إلى أنه لا يمكن أن تنجح جهود مكافحة الإرهاب وبيننا من يدعو له ويغذيه ويرعاه، معرضا أمننا وأمن منطقتنا وأمن العالم للخطر.

YouTube Preview Image

84553