يتنافسون على جائزة النصف مليون ريال

"الشرقية" تدفع بأمهر الحرفيين للمشاركة في سوق عكاظ

طباعة التعليقات

الدماممحمد خياط

يشارك فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالمنطقة الشرقية بعدد من أمهر الحرفيين والحرفيات ضمن مسابقة سوق عكاظ للابتكار والإبداع الحرفي في نسخته الحادية عشرة لعام 1438هـ.

ويتنافس الفرع على جائزة البرنامج الوطني للحرف والصناعات اليدوية (بارع) التي تبلغ قيمتها 500 ألف ريال. وستدخل أعمال حرفيي المنطقة في تنافس شديد مع أعمال حرفيي بقية مناطق المملكة، فضلاً عن أعمال 5 دول أخرى، ستشارك في الدورة، وهي المغرب ومصر وتونس والأردن واليمن، بواقع 5 حرفيين من كل دولة.

1031719.jpg

وذكر مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني أمين مجلس التنمية السياحية بالمنطقة الشرقية المهندس عبد اللطيف بن محمد البنيان، أن فرع الهيئة في الشرقية استعد لهذه المنافسة بشكل ممتاز ومختلف، عبر الدفع بأمهر الحرفيين والحرفيات.

وقال: “حرصنا في هذا العام على المشاركة في مجالات السدو والنسيج والتطريز اليدوي، حيث تشارك الحرفية بخيتة الهاجري في صناعة الهدايا الحرفية التي تعكس هوية المنطقة الشرقية، وتقديمها كهدايا تذكارية ودروع تكريمية، بالإضافة إلى مشاركة الحرفية هيفاء الثابت في مجال الرسم عبر الطين والرخام الطبيعي والنقش.

وإضافة الطابع التراثي والنقوش التراثية ضمن الفن التشكيلي، وشارك الحرفي حسين أدهيم بتطعيم الآيات القرآنية ضمن لوحة فنية استغرق العمل عليها أكثر من 100 يوم، مستخدما 37 ألف حبة خرز.

وأضاف: “تشارك جمعية الأميرة جواهر لمشاعل الخير بمنتجات السدو والنسيج، وقدمت الحرفية الممثلة للجمعية نوير العتيبي تعريفا عن صناعة السدو لزوار المهرجان”.
وتابع المهندس البنيان قائلاً: “يجري التحكيم لجائزة الإبداع الحرفي بموجب مجموعة من المعايير الدقيقة التي تضمن جودة العمل، أهمها اعتماد المنتج الحرفي على الخامات البيئية المحلية، وقدرة الحرفي على العمل أمام الجمهور، وقدرته على التعريف بصناعة المنتج الحرفي، والدقة والابتكار والإبداع في إخراج المنتج، وتوافق المنتج الحرفي مع احتياجات الأسواق، وارتباط المنتج بأصالة تراث المملكة”.

ويشار إلى أن سوق عكاظ لهذا العام ينفذ عدة مبادرات جديدة، منها 6 مواقع لمحاكاة الحرفة “جرب الحرفة”، حيث تم الاتفاق مع 6 حرفيين من المهرة على تدريب الزوار الراغبين في تعلم بعض الحرف، كالفخار والسبح والإكسسوار والرسم والخوص والخزف والخشبيات.

ويشهد السوق إقامة 3 ورش عمل في الفترة الصباحية، خلال أيام الفعالية، بين الحرفيين المحليين والدوليين بعنوان “جرب حرفتي”، وهذه الورش خاصة للحرفيين المشاركين فقط، بالإضافة إلى إقامة دورة إضافية لتعريف الحرفيين المحليين طريقة تسويق منتجاتهم.