اعتقال شقيق الرئيس الإيراني بسبب «تجاوزات مالية»

شقيق الرئيس الإيراني حسين فريدون

طباعة التعليقات

الدمام ـ الشرق

أعلن المتحدث باسم القضاء الإيراني، غلام حسين محسني أجئي، أمس، عن اعتقال شقيق الرئيس الإيراني ومساعده الخاص حسين فريدون بتهمة ارتكاب «تجاوزات مالية»، مضيفا أنه أودع سجن «أفين» في طهران لعدم تقديمه كفالة مالية.
وأوضح المتحدث خلال مؤتمره الصحافي الأسبوعي أن الحكم بتوقيف شقيق روحاني جاء بعد جلسات تحقيق على خلفية تجاوزات مالية مضيفا أن القضاء فتح تحقيقا في القضية عدة مرات وحقق مع أشخاص على صلة بالقضايا التي أوقف على خلفيتها فريدون.
ويثير توقيت الاعتقال تساؤلات حول الدوافع إذ أنه يأتي في وقت يستعد روحاني لأداء اليمين الدستورية وتقديم تشكيلة حكومته الجديدة بداية الشهر المقبل.
وأبلغ روحاني القضاء الإيراني معارضته استمرار وزير العدل الحالي مصطفى بور محمدي في الحكومة. وتمنى الأمين العام لحزب «اتحاد ملت» الإصلاحي، علي شكوري راد، أن «لا يؤثر اعتقال فريدون على تشكيلة الحكومة المقبلة»، مطالبا روحاني بـ«الصبرفي مواجهة هذا الاختبار».