للتصوير الفوتوغرافي للعام 2017..

ناشونال جيوغرافيك أبوظبي تعلن أسماء الفائزين بمسابقة "لحظات"

1032067.jpg
طباعة التعليقات

أبوظبيالشرق

كشفت “ناشونال جيوغرافيك أبوظبي”، القناة التلفزيونية الأولى للبرامج الوثائقية الترفيهية باللغة العربية، النقاب عن الفائزين في مسابقة “لحظات” للتصوير الفوتوغرافي الشهيرة التي أطلقتها في العام 2010.

ويهدف هذا الحدث الإقليمي إلى دعم وتشجيع المصورين الشباب الهواة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وفاز ثلاثة مصورين طموحين من فلسطين ومصر بهذه المسابقة التي شارك فيها أكثر من 19 ألفاً توزعوا على ثلاث فئات رئيسة.

ومن صور دراماتيكية لعروس فلسطينية قبل يوم زفافها وصولاً إلى التقاط صور لأوقات مميزة لأطفال يلهون في الشارع، فإن الحُكاّم قد أشادوا هذا العام بجودة وآصالة الصور الفوتوغرافية التي تم التقاطها، أضافة إلى الوحي المبدع لموضوع المسابقة الذي يحمل عنوان “الاحتفال” لهذا العام.

وذهبت جائزة “فئة صورة البالغين الفردية” إلى المصري محمد مهدي البالغ من العمر 20 عاماً والذي يهوى التصوير، عن لقطة لصبي يلعب مع دجاجته تحت أنظار أخيه في مدينة البرج القديمة المصرية.

وفي المنافسة الحماسية عن “فئة الصورة الوثائقية”، فازت الفلسطينية فاطمة شبير وعمرها 19 عاماً، بالجائزة عن سلسلة صور لعروس قبل يوم زفافها. وتظهر الصور الفرح والاحتفال، وكذلك الأمر، تلقي الضوء على معاني وأصالة الأعراس الفلسطينية وتقاليدها.

أما الجائزة عن “فئة الشباب” التي أُضيفت حديثاً إلى المسابقة، فكانت من نصيب المصري بركات خالد وعمره 17 عاماً، ودار موضوعها حول مجموعة من الأطفال يلعبون في الشارع، وقد نالت إعجاب لجنة الحكم. وهذه الفئة الجديدة، التي سُمح للمشاركة فيها لمن هم دون 17 هاماً، استقطبت مجموعة من الصور الفنية والرائعة التي تناولت أيضاً ركوب الخيل في المغرب العربي.

واستناداً إلى النجاح الذي حققته فعالية العام الماضي، فإن الدورة السابعة من هذه المسابقة المرموقة التي تحظى للمرة الرابعة بدعم من شركة “المراعي” الرائدة في مجال منتجات الألبان في دول مجلس التعاون الخليجي، قد شهدت توسعاً ملحوظاً مقارنة بالعام 2016 لتضم فئات جديدة مثل “فئة الصور الوثائقية” و”فئة اختيار الجمهور”، والتي ترعاها أيضاً نيكون كشريك أساسي للكاميرات لمسابقة “لحظات، ما يتيح للناس فرصة التصويت لاختيار صورة واحدة من بين جميع الفئات، ليتم بعدها الإعلان عن الفائز في حفل جوائز “لحظات” في دبي خلال سبتمبر المقبل.

واستخلصت هذا العام المشاركات ما تعنيه الاحتفالات في العالم العربي من خلال عدسات المصورين المبتدئين والطموحين عبر تقديم مجموعة واسعة من الصور التي تلتقط أجواء الفرح والبهجة واللحظات العائلية السعيدة، بالإضافة إلى الاحتفالات الثقافية التقليدية مثل الرقصات التراثية والملابس الوطنية. كما أن المواقع التراثية العالمية المدرجة لدى اليونسكو والمساجد الكبيرة تم التقاتها بطريقة مذهلة من قبل بعض المتنافسين.

في حين البعض كانت عدساتهم مقربة من الاحتفالات الرمضانية المفعمة بالألوان، والآثار، والمهرجانات الصاخبة مثل مهرجان غناوا للموسيقى العالمية، وهو مهرجان موسيقي يقام سنوياً بالمغرب، واستكشف المشاركون زوايا مختلفة لإلتقاط إطارات الصور القريبة والبعيدة وزوايا واسعة لتصوير الحركة.

أما الصور الأخرى فقد وثّقت الألعاب النارية والحرف اليدوية، وأشخاصاً في أوضاع ومواقع مختلفة في المنطقة.

وقال المدير التنفيذي لدائرة التلفزيون في “أبوظبي للإعلام” عبد الهادي الشيخ، في معرض تعليقه على الفائزين هذا العام الذين تم اختيارهم من لائحة مختصرة ضمت 50 متبارياً في كل فئة “إن الشغف بالتصوير الفوتوغرافي في المنطقة، مصحوباً بالرغبة في تشارك ما تعنيه الاحتفالات في العالم العربي، قد اتضح جلياً في آلاف الطلبات التي تلقيناها للاشتراك في مسابقة لحظات لهذا العام، والتي كان موضوعها الاحتفال وتلك اللحظات العفوية والطقوس والتقاليد التي تجمع الناس”.

وتابع “من خلال اختيار موضوع يشجع المصورين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ويحضّهم على الوحي، فقد تلقينا أكثر من 19 ألف طلب اشتراك من مختلف أنحاء المنطقة. وهذا الرقم، هو دليل آخر على أن التصوير لا يزال وسيلة للتعبير الإبداعي في هذا الجزء من العالم”.

وقال مدير قسم الاتصالات والعلاقات العامة في شركة “المراعي” حسام عبد القادر، “هناك مجموعة واسعة من المواهب في المنطقة، مسابقات على غرار لحظات لعشاق التصوير تشكل منصة لتبادل شغفهم وولعهم والتعبير عن قصصهم من خلال عدسات الكاميرات.

ومن خلال تعاوننا المستمر مع ناشونال جيوغرافيك أبوظبي، نقوم ببناء رسالتنا المشتركة من أجل تمكين المواهب العربية من عرض قدراتهم الإبداعية، ونحن على ثقة بأن مسابقة لحظات سوف تستمر في استقاطاب وتشجيع واكتشاف المواهب المتزايدة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”.

من جهته، قال المدير العام لمجموعة شبكات فوكس الشرق الأوسط وشمال أفريقيا سانجاي راينا، “تسلّط مسابقة هذا العام، الضوء على التزام ناشونال جيوغرافيك أبوظبي بدعم المصورين الطموحين في المنطقة العربية من خلال توفير منصة مشتركة لهم للتعبير عن شغفهم بالتصوير الفوتوغرافي”.

وتابع “إننا نختتم الدورة السابعة لهذه المنافسة، في حين نتطلع إلى الترحيب بالفائزين في حفل توزيع الجوائز في دبي في سبتمبر المقبل”.

وضمّت لجنة التحكيم لهذا العام رينا إيفندي، محترفة التصوير الشهيرة في ناشونال جيوغرافيك، وحسام عبد القادر، مدير قسم الاتصالات والعلاقات العامة في شركة “المراعي”، والمصورة المحترفة شيترا شيرجيل التي تدير مدرسة “نيكون” للتصوير الفوتوغرافي في جبل علي.

وسوف يحصل الفائزان الأول والثاني هذا العام عن فئة “الصورة الفردية” و”فئة الصورة الوثائقية” على التوالي، على رحلة لمدة 11 يوماً إلى كوبا تغطي ناشونال جيوغرافيك تكلفتها، ومعدات تصوير بقيمة 7500 دولار أمريكي، مقدمة من نيكون وهي شريك التصوير الفوتوغرافي للقناة من فترة طويل، بالإضافة إلى رحلة سفر مجانية إلى دبي لحضور حفل توزيع الجوائز في سبتمبر المقبل.

أما الفائز عن فئة “صورة الشباب”، فسوف يحصل على شهادة في التصوير ومعدات تصوير بقيمة ألفي دولار أمريكي مقدمة أيضاً من نيكون، في حين أن الفائز عن فئة “اختيار الجمهور” سوف يفوز بحقيبة من ناشونال جيوغرافيك بقيمة 500 دولار.

للمزيد من المعلومات يرجى زيارة : http://www.natgeo-moments.com/