يضم مرافق للقطاعات الزراعية والصناعية ومطاراً خاصاً وميناءً بحرياً

«الفيصلية» .. امتداد لمكة يوفر السكن الاقتصادي لـ700 ألف أسرة

الأمير خالد الفيصل يكشف عن تفاصيل مشروع الفيصلية في مؤتمر صحفي أمس

طباعة التعليقات
الأمير خالد الفيصل يكشف عن تفاصيل مشروع الفيصلية في مؤتمر صحفي أمس

الأمير خالد الفيصل يكشف عن تفاصيل مشروع الفيصلية في مؤتمر صحفي أمس

جدةواس

كشف صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة عن تفاصيل مشروع الفيصلية الذي اطلع عليه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، مطلع الأسبوع الماضي، حيث أوضح أن المشروع امتدادٌ لمدينة مكة المكرمة ويبدأ من الحد الشرعي للعاصمة المقدسة وينتهي في الشاطئ الغربي لمكة ويقع على مساحة 2450 كلم2.
وقال الأمير خالد الفيصل خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد في مقر الإمارة بجدة أمس، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر نائب أمير منطقة مكة المكرمة، وصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد محافظ جدة “إن مشروع الفيصلية لا يزال في بدايته، وخير بداية له ما تم مطلع الأسبوع الماضي عندما قدمنا لخادم الحرمين الشريفين نبذة تفصيلية عن المشروع، حيث اطلع عليه وناقش تفاصيله وأمر بوضع الدراسات النهائية له والسماح للقطاع الخاص بالمشاركة في تنفيذه”، لافتا النظر إلى أن الفيصلية امتداد لمدينة مكة المكرمة وليس مدينة جديدة إذ يبدأ من الحد الشرعي للعاصمة المقدسة وينتهي بالشاطئ الغربي لمكة”.
وأوضح أن المشروع سيضم مرافق للقطاعات الزراعية والصناعية و مطاراً خاصا يتبع مطار الملك عبدالعزيز وميناء بحريا يتبع ميناء جدة الإسلامي، مؤكداً أن إدارة خاصة ستتولى إدارة المشروع تحت إشراف هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة، إلى جانب مندوب من صندوق الاستثمارات السعودية الذي سيكون بمنزلة همزة وصل بين المشروع وهيئة تطوير المنطقة.
ويعد المشروع من ناحية التميز الإسكاني فرصة لتخفيف الضغط السكاني على مدينتي مكة وجدة خلال السنوات الـ25 المقبلة ويعطي فرصة مناسبة لتوفير السكن الاقتصادي لما لا يقل عن700 ألف أسرة أو مايعادل70% من عدد الوحدات السكنية الجديدة بما يقارب 995,000 وحدة سكنية في المشروع، حيث يصل عدد السكان عام 2050 نحو 5.6 مليون نسمة. ويقدم برنامج تحويل القرى طريقة مبتكرة ومستدامة لتحويل المجتمعات القروية إلى أحياء مناسبة للمعيشة عن طريق إعادة تنشيط القرى القائمة، وتحسين ظروف الحياة فيها، وذلك من خلال إشراك المجتمعات المحلية لضمان استدامتها على المدى الطويل، وتحسينها بشكلٍ مستمر، بالإضافة إلى أن التركيز على السكن الاقتصادي يعطي المشروع ميزة أساسية في مشاريع المدن الجديدة أو المدن الاقتصادية ركزت على التطوير العقاري كمحرك للتنمية، وهذا كان سبباً رئيساً في تأخر تحقيقها للأهداف.

  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...