إسهاماً من "الأهلي" لدعم جهود التنمية وتأكيداً للانتماء

البنك الأهلي شريكٌ استراتيجي لمهرجان سوق عكاظ

1032764.jpg
طباعة التعليقات

جدةالشرق

يُشارك البنك الأهلي كشريك استراتيجي لمهرجان سوق عكاظ الثقافي في دورته الحادية عشرة تحت شعار “عكاظ إبداع يتجدد”.

وانطلقت فعالياته مؤخراً برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، والذي أفتتحه نيابة عن خادم الحرمين الشريفين، صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة.

وبتنظيم وإشراف الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني على جادة عكاظ بمحافظة الطائف خلال الفترة من 18-28 شوال 1438 هـ، وذلك بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني رئيس اللجنة الإشرافية العليا لسوق عكاظ وصاحب السمو الملكي الأمير بدر بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز.

وثمَّن رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي، منصور الميمان، على رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لهذه المناسبة الوطنية الكبيرة والتي تعكس ما تتمتع به بلادنا الغالية من تاريخ مجيد وحاضر زاهر.

مؤكداً على أن رعاية خادم الحرمين الشريفين لسوق عكاظ تعكس مدى حرصه –حفظه الله- على التراث الثقافي والإسلامي وأهميتهما في تأصيل التُراث الوطني وبناء الإنسان، مبيناً أن شراكة البنك الإستراتيجية لهذا الحدث الوطني البارز تنطلق من حقيقة راسخة هي انتماء البنك الأهلي لهذا الوطن الغالي وتمسكه بقيمه وثوابته وتراثه.

وأوضح أن دعم البنك المتواصل للمهرجان يتسق مع حرصه على المساهمة في دفع عجلة التنمية الوطنية في مختلف المجالات من خلال دعم الأحداث والمناسبات الوطنية والثقافية الكبرى.

وفي مقدمتها مهرجان سوق عكاظ الذي بات من أبرز الفعاليات الثقافية ليس محلياً فحسب بل إقليمياً، كما أن سوق عكاظ يعكس الصورة الحضارية والتاريخية والثقافية للمملكة.

وأختتم الميمان حديثه معرباً عن أمله بأن يكون المهرجان في نسخته الحادية عشرة متميزاً في فعالياته وأن يُسهم في دعم استراتيجية السياحة الوطنية والتي تتبناها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني.

وحقق المهرجان المزيد من النمو لهذه المدينة العريقة والثرية بتنوعها الثقافي والحضاري والتي تعكس الوجه المُشرق لبلادنا الغالية كباقي مناطق المملكة السياحية التي تحظى بالكثير من المُقوّمات في مُختلف أنواع السياحة التي تُتيح لها فرص المنافسة في اختيارات السُوّاح، الأمر الذي يُعزّز مكانة المملكة الاقتصادية ويزيد من مُقوماتها الجاذبة لمُختلف أنواع الاستثمار وفقاً لرؤية المملكة 2030 وبرنامج التحوّل الوطني 2020.

وحول جهود البنك في تمكين المجتمع، فقد ساهم البنك الأهلي من خلال برنامج “أهالينا” للأسر المنتجة بالتعاون مع البرنامج الوطني للحرف والصناعات اليدوية “بارع” بتطوير ودعم الحرف والصناعات اليدوية بما يتوافق مع استراتيجية برامجه المجتمعية “أهالينا” عبر برنامجه لتمكين المرأة وذلك من خلال تقديم خدمات التدريب الحرفي المتخصص والعمل على تطوير المنتجات الحرفية للوصول بها الى المستويات العالمية من حيث الجودة والتصاميم.

اضافة الى ما يقدمه من خدمات في مجال التمويل الأصغر ومن ثم منافذ البيع والتسويق للأسرة المنتجة بهدف تعزيز قدرات المرأة السعودية وتنمية مهاراتها واستغلال طاقاتها على العمل والإنتاج.