وسط حضور غفير وإشادة من قبل الزوار

مهرجان "ونس صيفك" يختتم أولى محطاته بنجاح باهر

1032922.jpg
طباعة التعليقات

الدماممحمد خياط

اختتم مهرجان ونس صيفك أولى محطاته بالخبر بنجاحٍ باهر ، حيثُ شهد المهرجان والذي انطلق بدعم من هيئة الترفيه اقبالًا كبيراً من أهالي المنطقة الشرقية وزائريها
نادي الأطفال التعليمي :

وذكرت حزوى الدوسري مشرفة نادي الأطفال التعليمي والترفيهي بفعالية مهرجان ونس صيفك بأنهم بنادي الأطفال يؤمنون بأهمية تنمية المهارات الفنية والبصرية والجسدية والعلمية لدى الأطفال بما يتناسب مع ميولهم المختلفة من طفل لآخر، موضحةً بأن هذا ما مكنهم من توفير بيئة ممتعة وآمنة لتحفيز خيال الأطفال وتعزيز إمكانياتهم وتطورها من خلال مسارات تعليمية وترفيهية متنوعة.

وأضافت الدوسري بأن نادي الأطفال بالمهرجان يحتوي على 7 مسارات مختلفة كصالة العرض وفيها يتم عرض الأفلام الوثائقية ومحطة الاعلام وتهدف الى تنمية مهارة الطفل في المونتاج والإلقاء وكذلك متاهة العلوم وفيها يتم تطوير المهارات العلمية للطفل من خلال ممارسة تجارب يتم من خلالها كشف الظواهر الطبيعية إضافةً إلى الرسم وبرنامج لياقة ورياضة والذي يساهم في التنمية الجسدية للطفل من خلال الأنشطة الحركية وهذا يساعد في بناء العادات الصحية السليمة.

الحكواتي

استمتع زائري مهرجان ونس صيفك بالخبر من الأطفال بالركن الشعبي ( الحكواتي ) حيثُ يقوم شخص كبير بالسن بسرد القصص التي تجذب انتباه الأطفال وقصها عليهم بطرق مشوقة فيها نوع من الفكاهة مما جعل الأطفال يتفاعلون معه مُطالبين بقص قصة أخرى عليهم، والحكواتي عادة شعبية قديمة كانت في السابق واندثرت في السنوات الأخيرة وكان يقصها في السابق عادةً الأب أو الأم لأطفالهم وذلك بغرض تسليتهم وكذلك عند وقت النوم لكي ينام الطفل.

وذكرت مديرة المهرجان خلود الزين بأن اللجنة المنظمة لمهرجان ونس صيفك سعت أن يكون للمهرجان بصمة واضحة في نشر السعادة والترفيه والتثقيف من خلال تجويد الفعاليات المقدمة للجمهور بما يتناسب مع أذواق كافة المجتمع.

وتسعى إدارة المهرجان إلى تنويع الفعاليات المقامة في جميع المحافظات الثلاث بالمنطقة الشرقية، وذلك بما يتلاءم مع كافة أفراد الأسرة ويكفل للزوار قضاء أوقات ممتعة خلال الإجازة الصيفية ، ووجهت “الزين ” شكرها لكل من دعم الفعالية من رعاة ومشاركين وداعمين وعلى رأسهم الهيئة العامة للترفيه والتي جهودها واضحة في نشر السعادة والفرح ودعم كل ما يحقق ذلك.

37 متطوع ومتطوعة بالمهرجان :

من جانبها ذكرت أبرار الدحمان مشرفة نادي “أنا هنا” التطوعي بالمهرجان بأن عدد المتطوعين في فعاليات مجمع الراشد بلغ 37 متطوع ومتطوعة تتوزع مهامهم بين التنظيم للفعاليات وإرشاد الزوار بأبرز ما يقدمه المهرجان من فعاليات.

وأضافت بأن المشاركة في تنظيم مثل هذه الفعاليات يساهم في استثمار مواهب الشباب واستغلال أوقاتهم فيما هو مفيد.