بعد نجاحه في الخُبر .. وبدعم من هيئة الترفيه

"ونس صيفك" يواصل فعالياته في الأحساء

1033230.jpg
طباعة التعليقات

الاحساءالشرق

انطلقت عصر اليوم الخميس فعاليات مهرجان “ونس صيفك” في مجمع الراشد تاون سكوير بمحافظة الأحساء، وذلك بدعم من الهيئة العامة الترفيه.

يأتي ذلك بعد اختتام (مهرجان ونس صيفك” محطته الاولى الأسبوع الماضي بمحافظة الخبر بنجاح باهر نال استحسان زائريه على مدى ثلاثة أيام شهدها المهرجان، واستمتعوا بالفعاليات المختلفة، ويستمر المهرجان في الاحساء لمدة 6 أيام في نهاية كل أسبوع ، علماً بأن المهرجان مدته 15 يوماً موزعاً على عدد من محافظات المنطقة الشرقية.

ويحتوي مهرجان ونس صيفك على عدة أنشطة للرسم والأشغال اليدوية يقوم بها مواهب سعودية، ويتخللها أنشطة داخل أكشاك للأطفال والشباب والشابات يهدف إلى إكسابهم المهارات الجديدة وتنميتها، كما أن هنالك جانب لتكنولوجيا الأطفال، وهو عبارة عن أنشطة تعليمية تكسبهم مهارة التعامل مع الروبوت، وكيفية تركيب الألعاب، واكتساب مهارات الذكاء الصناعي، ويوجد به مسرح للطفل، إضافةً لشخصية الحكواتي التي تحبب الأطفال بالقراءة بطريقة مرحة وجذابة مع ما تتخلله من زرع للقيم والأخلاق النبيلة .

1033231.jpg

وذكر رئيس اللجنة الإعلامية للمهرجان راكان العيادة بأن المهرجان هو عبارة عن مهرجان ترفيهي تثقيفي يستهدف كل أفراد الأسرة وكذلك الشباب والأطفال، وأنه تم اختيار المجمعات التجارية كي يستمتع الجميع بالفعاليات بعيدًا عن حرارة الجو.

وبيّن “العيادة” بأن الاحساء هي المحطة الثانية للمهرجان تليها الخبر ثم الجبيل حيث سيكون هناك ختام الفعاليات.

وثمّنت مديرة المهرجان خلود الزين دعم الهيئة العامة للترفيه لفعاليات المهرجان المختلفة في جميع المحافظات التي سيقام فيها المهرجان موضحةً بأن كل مرحلة من مراحل المهرجان ستكون أكثر جذباً نظراً للجهود التي يقومها بها العاملين بالمهرجان لكي يظهر في أفضل صورة مما يسهم في جذب الزائرين وكذلك استمتاعهم بما يشاهدون من فعاليات مصاحبة.

الجدير بالذكر أن مهرجان ونس صيفك حظي بإقبال منقطع النظير في محطته الأولى في مجمع الراشد مول بالخبر حيث شهد تفاعل كبير من قبل زوار المهرجان من مختلف الفئات العمرية والمجتمعية.

ونالت العديد من فعالياته اعجاب واستحسان العديد من الزوار خصوصًا تلك التي كانت موجهة لأطفال متلازمة داون وذوي الاحتياجات الخاصة وتواجد مترجم للغة الإشارة طيلة أيام الفعالية.