في إطار جهوده المتواصلة للارتقاء بالجودة والسلامة

"سباهي" تطلق برنامجه التدريبي الثالث على المعايير الوطنية للمستشفيات

1033452.jpg
طباعة التعليقات

الرياضالشرق

أطلق المركز السعودي لاعتماد المنشآت الصحية “سباهي” البرنامج التدريبي التعريفي على المعايير الوطنية للمستشفيات بنسخته الثالثة، بمبنى كلية الطب في مدينة الملك فهد الطبية بالرياض.

واستمر البرنامج ليومين وحظي بمشاركة 23 مستشفى من مختلف مدن المملكة وحضور 176 من الممارسين الصحيين و العاملين المختصين في المنشأت الصحية، كلاً ضمن تخصصه.

واعتمد البرنامج تخصصات شملت القيادة وإدارة الجودة والطب والتمريض والصيدلة والمختبر ومكافحة العدوى وأمن وسلامة المنشآت.

1033453.jpg

وتم قبول المرشحين لكافة التخصصات على أسس الكفاءة والقدرة والرغبة في العمل مع إدارة المستشفى على تطبيق المعايير الوطنية.

وعلّق د. سالم بن عبدالله الوهابي المدير العام للمركز السعودي لاعتماد المنشآت الصحية “سباهي” على الحدث موضحاً أن “اهتمام “سباهي” بتطبيق المعايير الوطنية يهدف إلى الارتقاء بالرعاية الطبية للمرضى إلى مستويات أعلى بما يساهم في تحسين مستوى جودة تقديم خدمات الرعاية الطبية في المنشأة التي يقصدونها طلباً للعلاج.

وتعتبر مثل البرامج هامة في تزويد العاملين في المجال الصحي بأسس المعايير الوطنية الواجب توافرها في كل منشأة صحية داخل المملكة”.

وشهد البرنامج التدريبي التعريفي تفاعلاً من الحضور والمشاركين، حيث كان محور النقاش الدور الكبير الذي يلعبه “سباهي” للارتقاء بالمعايير الطبية على مستوى المملكة.

وتحدث البعض عن الجهود المبذولة من “سباهي” لرفع مستوى الجودة والسلامة من خلال مساندة المنشآت الصحية على الالتزام المستمر بمعايير الاعتماد الصحي، بما يعود نفعاً على المرضى داخل المملكة.

1033454.jpg

كما تحدث د.حمد الصالحي, مساعد المدير العام للتخطيط و التطوير عن حرص “سباهي” على الالتزام بالقيم الرفيعة التي يُفترض تواجدها في عالم الرعاية الطبية والتي من أهمها توخي الجانب الإنساني في رعاية المرضى بما يتماشي مع المعايير الوطنية للمنشأت الصحية داخل المملكة.

وأضاف د. الصالحي: “كما يتطلع “سباهي” باستمرار إلى توفير المناخ المرتبط بالكفاءات الطبية المحترفة والمتقيدة بمعايير الاعتماد الصحي، مع ضرورة توافر الجودة العالية للخدمات الطبية”.

وتحدثت أيضاً د. ماجدة عبد الهادي شقدار، المدير العام المساعد لشؤون الاعتماد، مفيدةً أن الزيارة الميدانية للاعتماد: “تتم بواسطة فريق من المقيّمين المعتمدين والمؤهلين وتحتوي على العديد من الأنشطة التي تهدف إلى التأكد من توافر معايير الجودة وسلامة المرضى من وجود آليات عمل موحّدة، موثقة ومعتمدة من قيادات المستشفى ومتاحة لجميع العاملين وأفراد الطاقم الطبي خصوصاً الأطباء، الممرضين وباقي الكوادر الصحية.

وتشمل الزيارة التأكد من دقة واكتمال التوثيق في الملفات الطبية باعتبارها وسيلة التواصل الموحّد بين الممارسين الصحيين، إلى جانب القيام بزيارة معظم الوحدات بالمنشأة الصحية وعقد مقابلات مع الكوادر المختلفة للتأكد من مقدار وعي العاملين بإجراءات وسياسات العمل والتدريب عليها وتطبيقها بصفة مستمرة سواء بمجال الرعاية الصحية، أو سلامة المرضى، أو مكافحة العدوى أو السلامة في المنشأة عموماً.

ويتم التركيز خلال الزيارة على التحقق من شهادات العاملين وكفاءاتهم قبل ممارستهم لمهامهم بحسب الوصف الوظيفي الخاص بهم، مع توافر نظام متكامل لمنح الامتيازات السريرية لجميع الأطباء لضمان أدائهم لمهامهم الطبية بكفاءة استناداً على كفاءاتهم العلمية والعملية”.

  • استفتاء

    ما هي التحديات التي تواجه نجاح التجارة الإلكترونية في السعودية ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...