البريميرليج .. إثارة لا تنتهى

بيرنلي يسقط حامل اللقب.. واتفورد يفسد فرحة «صلاح».. وأجويرو ينقذ جوارديولا

فرحة لاعبي بيرنلي بإسقاط حامل اللقب ( تشلسي)

طباعة التعليقات

الشرقوكالات

فجر نادي بيرنلي مفاجأة من العيار الثقيل، عندما أسقط حامل اللقب تشلسي بنتيجة 3-2، على ملعب «ستامفورد بريدج» بالجولة الافتتاحية للدوري الإنجليزي.
وشهد اللقاء طرد لاعبين من تشلسي؛ بسبب التدخلات العنيفة، حيث خرج جاري كاهيل مطرودًا في الدقيقة (14)، والإسباني سيسك فابريجاس في الدقيقة (81).
وسجَّل أهداف بيرنلي كل من سام فوكس «هدفين» في الدقيقتين (24، 43)، وستيفن وارد (39)، فيما سجَّل هدف تشلسي ألفارو موراتا في الدقيقة (69)، ودافيد لويز (88).
وعلى ملعب فيكارج رود الذي يتسع لحضور 20,877، أفسد فريق واتفورد دور البطولة للنجم المصري محمد صلاح، في أولى مبارياته ضمن صفوف ليفربول في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بعدما اقتنص تعادلاً مثيراً في الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع، في المباراة التي جمعت الفريقين مساء السبت، ضمن منافسات الجولة الأولى.
وتقدم واتفورد بهدف سجله ستيفانو أوكاكا في الدقيقة 8، وتعادل ليفربول عن طريق ساديو ماني في الدقيقة 29، ثم أضاف عبد الله دوكوري الهدف الثاني لواتفورد في الدقيقة 32، قبل أن يتمكن الريدز من إدراك هدف التعادل عن طريق روبرتو فيرمينيو من ركلة جزاء في الدقيقة 55، وتقدم لليفربول للمرة الأولى في المباراة عبر محمد صلاح في الدقيقة 57، وسجل ميغيل آنخيل بريتوس هدفا قاتلا لواتفورد في الدقيقة 4 من الوقت بدل الضائع، لينتهي اللقاء بالتعادل 3-3.
فيما كان ملعب غوديسون بارك، شاهداً على أول هدف رسمي للنجم الإنجليزي واين روني بقميص إيفرتون منذ 13 عاما، وبالتحديد منذ 13 أبريل عام 2004.
وقاد النجم واين روني فريقه إيفرتون للفوز على ستوك سيتي المحترف بين صفوفه النجم المصري رمضان صبحي، بهدف نظيف مساء اليوم السبت، ضمن الجولة الأولى من الدوري الإنجليزي الممتاز.
روني رحل عن إيفرتون صيف 2004 متجهاً صوب مانشستر يونايتد، قبل أن يعود إلى فريقه السابق في صيف 2017 وينجح في تسجيل أول أهدافه في أول مبارياته.
ويعتبر هذا الهدف رقم 199 لصالح روني في الدوري الإنجليزي الممتاز، كما صنع 101 هدف لصالح زملائه، أي أنه ساهم في تسجيل 300 هدف حتى الآن.
ونجح مانشستر سيتي في افتتاح مشواره بالدوري الانجليزي لهذا الموسم، بتحقيق انتصار مهم على مضيفه برايتون بهدفين نظيفين على ملعب فالمر.
وخاض سيتي اللقاء بأغلب صفقاته الجديدة، حيث دفع المدرب بيب جوارديولا بالثنائي كايل ووكر ودانيلو كأظهرة، بينما شارك برناردو سيلفا كبديل في الدقائق الأخيرة.
وقدم برايتون أداء دفاعيا مميزا طوال الشوط الأول، وحرم السيتي من الوصول كثيرا لمرمى حارسه ماثيو ريان.
وانتظر مانشستر سيتي حتى الدقيقة 70 لهز شباك الخصم عن طريق مهاجمه الأرجنتيني سيرجيو أجويرو، قبل أن يضيف لويس دونك مدافع برايتون الهدف الثاني في مرماه عند الدقيقة 75.

الأكثر مشاهدة في رياضة
  • استفتاء

    البنية القانونية في الرئاسة العامة لرعاية الشباب :

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...