أجل الحسم للإياب

ضيعها «ريبروف» على الملكي

طباعة التعليقات

فرط النادي الأهلي في فوز ثمين كان في متناوله، واكتفي بالتعادل الإيجابي مع فريق بيرسبوليس الإيراني، بنتيجة 2-2، في المباراة التي جمعتهما مساء أمس الثلاثاء على مجمع السلطان قابوس الرياضي في سلطنة عُمان، في ذهاب الدور ربع النهائي لدوري أبطال آسيا لكرة القدم.
وفشل النادي الأهلي في المحافظة على تقدمه بهدفين دون رد حتى الدقيقة 70 حينما تمكن بيروزي من تسجيل هدفين عند الدقيقتين 72،84.
وبات النادي الأهلي يملك ثلاثة خيارات من أجل التأهل إلى الدور نصف النهائي من منافسات البطولة،
إذ يكفيه الفوز بأي نتيجة أو التعادل السلبي أو التعادل الإيجابي بنتيجة 1-1 في مباراة الإياب التي ستقام 12 سبتمبر على استاد محمد بن زايد في العاصمة الإماراتية أبو ظبي. 

تغييرات ريبروف والجانب اللياقي ساهما في عودة الفريق الإيراني للمباراة

الملكي يفرط في فوز سهل أمام بيرسبوليس .. ويؤجل الحسم للإياب

الدمامالشرق

فرط النادي الأهلي في فوز ثمين كان في متناوله، واكتفي بالتعادل الإيجابي مع فريق بيرسبوليس الإيراني، بنتيجة 2-2، في المباراة التي جمعتهما مساء أمس الثلاثاء على مجمع السلطان قابوس الرياضي في سلطنة عُمان، في ذهاب الدور ربع النهائي لدوري أبطال آسيا لكرة القدم.
وفشل النادي الأهلي في المحافظة على تقدمه بهدفين دون رد حتى الدقيقة 70 حينما تمكن بيروزي من تسجيل هدفين عند الدقيقتين 72،84.
وبات النادي الأهلي يملك ثلاثة خيارات من أجل التأهل إلى الدور نصف النهائي من منافسات البطولة، إذ يكفيه الفوز بأي نتيجة أو التعادل السلبي أو التعادل الإيجابي بنتيجة 1-1 في مباراة الإياب التي ستقام 12 سبتمبر على استاد محمد بن زايد في العاصمة الإماراتية أبو ظبي.
ولم يحتاج الأهلي سوى دقيقتين فقط من انطلاق المباراة حتى تمكن هدافه السوري عمر السومة من تسجيل هدف السبق بعدما تابع تسديدة زميله صالح العمري العائدة من حارس بيرسبوليس علي رضا ليضعها في الشباك.
وفي الشوط الثاني واصل الأهلي ضغطه على الفريق الإيراني ونجح لاعبه البرازيلي ليوناردو في تسجيل الهدف الثاني عند الدقيقة 58 بعد تلقيه تمريرة متقنة من زميله صالح العمري ليضع الكرة بسهولة في الشباك.
وفي آخر 20 دقيقة من المباراة فرض لاعبو بيرسبوليس سيطرتهم على المباراة مستغلين تراجع الجانب اللياقي لعدد كبير من لاعبي النادي الأهلي، بالإضافة إلى التغييرات غير الموفقة من جانب الأوكراني سيرجي ريبروف، خاصة أخرج البرازيلي ليوناردو دي سوزا وأشرك عبدالله مجرشي بديلاً له.
ونجح الفريق الإيراني في تقليص الفارق أولاً عن طريق مهاجمه شجاع خليل زاده عند الدقيقة 72، وتمكن مهاجمه النيجيري قودين مونساه من تسجيل هدف التعادل عند الدقيقة 84 ، لينتهي اللقاء بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل فريق.

الأكثر مشاهدة في رياضة
  • استفتاء

    البنية القانونية في الرئاسة العامة لرعاية الشباب :

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...