الملحق الثقافي في كندا يلتقي وفدًا من مؤسسة ميتاكس العلمية

1034985.jpg
طباعة التعليقات

أوتاواواس

التقى الملحق الثقافي في كندا الدكتور فوزي بن عبد الغني بخاري كلاً من نائبة مدير علاقات الشراكة الدولية في مؤسسة ميتاكس العلمية الكندية ليزا ماتياس، و منسق العلاقات الدولية في المؤسسة ريو توكوناجا في مقر الملحقية بالعاصمة الكندية أوتاوا اليوم.

واستعرض الدكتور بخاري خلال اللقاء تجارب مشاركات الجامعات السعودية في برنامج “التواصل الدولي” للمنح البحثية التي تقدمها المؤسسة بالتعاون مع نخبة من الجامعات الكندية، والحكومة الفيدرالية الكندية, والقطاع الصناعي في كندا.

وناقش الجانبان سبل ربط المؤسسات الصناعية السعودية مع مؤسسات صناعية كندية تهتم بدعم الأبحاث الأكاديمية التي تلبي حاجات القطاع الصناعي، وإمكانية فتح المجال أمام طلبة الدراسات العليا في الجامعات السعودية للتدريب على مشاريع بحثية بالتعاون مع أعضاء هيئة التدريس في الجامعات السعودية وأعضاء هيئة التدريس في الجامعات الكندية، وإرسال طلبة كنديين للعمل على مشاريع بحثية في داخل المملكة بالتعاون مع المؤسسة والجامعات السعودية.

وأكدت نائبة مدير علاقات الشراكة الدولية في المؤسسة الحرص على تنفيذ مقترحات الملحقية التي تم مناقشتها أثناء اللقاء، مثنية على الجهود التي تبذلها الملحقية لزيادة فرص التعاون بين الجامعات الكندية والجامعات السعودية، و القطاع الصناعي.

وجاء في بيان صادر عن الملحقية أن السنوات الثلاثة الأخيرة شهدت تعاونًا بين وزارة التعليم ومؤسسة ميتاكس من خلال تدريب طلبة مرحلة البكالوريوس المتميزين من الجامعات السعودية في مشاريع بحثية علمية من خلال برنامج “التواصل الدولي” الذي يتيح الفرصة للطلبة بالعمل تحت إشراف أعضاء هيئة تدريس كندية خلال فترة فصل الصيف.

وأفاد البيان أن مؤسسة ميتاكس تعد من المؤسسات العلمية المتميزة في كندا نظراً لاهتمامها بتنمية مهارات الابتكار والاختراعات التي تعود بالنفع على القطاع الصناعي والاقتصادي الكندي، و الاستثمار في مجال الموارد البشرية وتحديداً في الطلبة المتفوقين في الجامعات الكندية وربطهم بالشركات الصناعية عن طريق تقديم المنح التدريبية البحثية لهم.