15 ألف عربة لخدمة ضيوف الرحمن

1035124.jpg
طباعة التعليقات

مكة المكرمةواس

وفرت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي من خلال إدارة العربات 15121عربةً، بهدف توفير الخدمات اللازمة للحجاج والمعتمرين ليؤدوا مناسكهم وعباداتهم بيسر وسهولة خصوصا كبار السن والفئة الغالية علينا (ذوي الاحتياجات الخاصة).

وتتنوع العربات مابين عربات بأجرة محددة يصل عددها طيلة العام إلى 521 عربة تعمل في الدور الأرضي من المسعى، والعربات المجانية التي وفرتها الرئاسة خلال المواسم والعطل الصيفية وموسم الحج توزع من خلال النقاط المخصصة لذلك وهي الساحة الغربية بجوار وقف الملك عبدالعزيز، والساحة الشرقية خارج المسجد الحرام، وموقع الشبيكة، إضافة إلى توفير مئة عربة كهربائية يتم استلامها من مكتب الصفا بالدور العلوي بالمسجد الحرام.

وتشرف إدارة العربات أيضا على تنظيم العمل المتعلق باستخدام تلك العربات داخل المسجد الحرام، وتمنح رخصاً لأصحاب تلك العربات ولمساعديهم، حيث يصل عدد العاملين في الإدارة لمراقبة تلك الأعمال إلى 119 موظفاً تمت مساندتهم بمجموعة من المؤقتين خلال موسم الحج يقدر عددهم 110 مراقبين يعملون طوال أربع وعشرين ساعة لأداء العمل على الوجه الأكمل، ومراقبة التسعيرة بالصفا لعربات الأجرة، وإخراج العربات التي تكمل السعي من المروة لتخفيف الزحام و تنظيم الحركة داخل المسار المخصص للعربات عن طريق توزيع المراقبين بالمسعى.

1035125.jpg

ومن الأنشطة الإضافية لإدارة العربات خلال الموسم مراقبة المسعى العلوي وتنظيم العربات الخاصة داخل المسار المخصص، وتفويج العربات للدور العلوي عن طريق المصاعد الكهربائية, وكذلك توزيع المراقبين بالمسعى بالدور الأرضي لتنظيم الحركة داخل المسار المخصص لها.

وتسعى الإدارة لمعالجة ظاهرة انتشار العربات الخاصة داخل المسجد الحرام ومحيطه، بحيث يتم التنسيق مع إدارة الساحات وقوة آمن الحرم بوضع لجنة مكونة من إدارة الساحات وإدارة العربات وقوة آمن الحرم تقوم بمنع العربات الخاصة بالتواجد داخل المسجد الحرم والساحات المحيطة به.

ومن الخدمات الجديدة المقدمة من الإدارة هذا الموسم تكثيف خدمة العربات الكهربائية لهذا العام لذوي الاحتياجات الخاصة التي بدورها تساعد على خدمة أفضل وبطريقة ميسرة التي أثبتت التجربة نجاحها خلال المواسم للعامين السابقين.

  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...