أحد أكبر مشروعات الغاز الطبيعي في العالم

بيكر هيوز توقع عقد شراكة مع "بتروبل" لتنمية حقل "ظهر"

1035746.jpg
طباعة التعليقات

الرياضالشرق

توفر شركة “بيكر هيوز”، التابعة لشركة “جنرال إلكتريك” أعمال الهندسة والتصنيع والبناء لنظام إنتاج الغاز البحري بالإضافة إلى دعم أعمال التركيب والإعداد للتشغيل

من خلال الاستفادة من إمكانياتها المحلية الحالية، ستساهم الشركة في تنمية موارد مصر المحلية من الطاقة وتطوير إمكانياتها للنمو الصناعي

وسيحصل المشروع العالمي للشركة على دعم من مصر، والمملكة المتحدة، والنرويج، وإيطاليا

في حفل توقيع استضافه معالي المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية المصري، أعلنت شركة “بيكر هيوز”، التابعة لشركة “جنرال إلكتريك” (BHGE) ، والمدرجة في بورصة نيويورك بالرمز (NYSE: BHGE)، عن توقيع عقد هام مع شركة “بتروبل” لأعمال الإنتاج البحرية لحقل ظهر للغاز في البحر المتوسط، مما يؤكد على مكانة الشركة عالميًا باعتبارها الشركة الحصرية التي تقدم عمليات متكاملة في مجال النفط والغاز وأحدث المنتجات، والخدمات، والحلول الرقمية لتقنيات ومعدات الإنتاج تحت سطح البحر.

باعتبارها شريكًا لمصر لسنوات طويلة، ستتولى شركة BHGE مسؤولية إدارة المشروع، وأعمال الهندسة والتصنيع والبناء، وأعمال الاختبار والنقل لنظام الإنتاج البحري والذي يشمل سبعة عناصر، ونظم ربط، ونظم تحكم بحرية وسطحية طويلة المدى، ونظم SemStar5 HIPPS، ونظم وأدوات للصيانة. كما ستدعم الشركة أعمال التركيب والإعداد للتشغيل.

وقال وزير البترول والثروة المعدنية المصري، المهندس طارق الملا: “تعظيم الاستفادة من موارد مصر المحلية للطاقة وتأمين امداداتها من أهم عناصر رؤية الدولة المستقبلية.

وسوف نتمكن من زيادة قيمة هذه الموارد وكفاءتها وصولاً لاقتصاد أكثر إستدامة من خلال “مشروع تطوير وتحديث القطاع” بالشراكة مع شركات مثل BHGE. ويلعب حقل ظهر دورا أساسياً في تطوير موارد مصر المحلية من الطاقة، وزيادة عائداتها، ونموها الاقتصادي.”

ومن جانبه، قال الرئيس والمدير التنفيذي لشركة BHGE، لورينزو سيمونيلي: “تؤكد هذه الاتفاقية الهامة التزامنا بتقديم عروض تنافسية لشركائنا، بفضل إمكانيات الشركة محلياً وتقنياتها المتطورة.

ويعتبر حقل “ظهر” للغاز من أهم المشروعات في مجال الغاز الطبيعي والذي من خلاله نسعى لتحقيق مكاسب في الكفاءة بواسطة عملياتنا المتكاملة لمشروع بهذا الحجم الضخم.

ويتماشى هذا المشروع مع الطلب المتزايد للغاز في مصر، بالإضافة إلى توفير مليارات الدولارات التي كانت ستنفق على استيراد الغاز. وبالتعاون مع شركاءنا، تستطيع الشركة دعم إحتياجات ورؤية مصر لقطاع الطاقة وتعكس ريادتها في مجال أعمال الحقول البحرية.”

وتعتبر شركة “بتروبل”، شركة مشتركة بين كل من الهيئة المصرية العامة للبترول والشركة الدولية للزيت المصري (أيوك) التابعة لشركة “إينى” الإيطالية في مصر، المسئولة عن تطوير حقل ظهر بالنيابة عن “بتروشروق”، وهى شركة مشتركة بين الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس) وشركة “أيوك”.

وصرح رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة بتروبل قائلاً، المهندس عاطف حسن: “تؤكد شراكتنا مع شركة BHGE في هذا المشروع على احتياجنا المتزايد للتعاون مع مقدمي الخدمات والمعدات على المدى الطويل لاستكمال جهودنا وصولاً إلى أعلى مستويات الإنتاج.

وسيساهم حقل ظهر في تنمية موارد مصر واستدامتها. كما ستساعدنا استثمار خبرات شركة BHGE في مجال خدمات ومعدات حقول النفط على تحسين كفاءاتنا وتعزيز إمكانياتنا.”

ويعكس هذا المشروع خبرة شركةBHGE في حقول الغاز الضخمة و دمج نظام HIPPS وتضع الشركة كشركة رائدة في هذا المجال.

ولأول مرة، ستوفر شركة BHGEعشرة رؤوس معدات إنتاج e-EHXT مصنعة في مركزها للتميز في أبردين في اسكتلندا.

وتم تصميمهم بالتعاون مع شركة “إيني” في إطار ممارسات التوحيد القياسي من خلال تطبيق المنتجات والنظم المكتسبة من مشروعات سابقة مع “إيني” على بعض مشروعات المياه العميقة الناجحة في إفريقيا. كما ستوفر شركة BHGE رؤوس الآبار من خلال عقد آخر وقعته مع بتروبل في بداية هذا العام.

يؤكد توقيع العقد مع شركةBHGE على المكانة العالمية للشركة وحجم أعمالها المتكاملة وإمكاناتها المحلية بالإضافة إلى توفير الدعم للمشروع من كل من المملكة المتحدة، وإيطاليا، والنرويج.

وسيتم تصنيع هياكل الحديدية للمعدات في الإسكندرية في مصر، مما سيدعم العمالة المحلية في مصر، والمملكة المتحدة، والنرويج، وإيطاليا. بالإضافة إلى ذلك، ستحصل خدمات إدارة المشروع على الدعم من مصر ومن المملكة المتحدة.

وبفضل خبراتها على مدار عقود داخل البلاد ونظم تصنيعها المحلية المتنامية، تلتزم شركة BHGE بدعم جهود مصر فى توفير احتياجاتها المستقبلية من الطاقة من خلال تنمية المهارات المحلية وتقديم الحلول المتقدمة.