مركز الملك سلمان يعيد تأهيل 40 طفلا مجندا في صفوف التمرد الحوثي

طباعة التعليقات

جدة ـ محمد أحمد

تمكن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية من إعادة تأهيل 40 طفلاً يمنياً جندتهم الميليشيات الحوثية في اليمن إلى مقاعد الدراسة، ودمجهم مع أقرانهم عبر مشروع نفذه المركز في محافظتي مأرب والجوف.
وبدأ المركز عبر إحدى المؤسسات المتخصصة بإعادة تأهيل 40 طفلاً موزعين بالتساوي بين محافظتي مأرب والجوف كمرحلة أولى ضمن برامج الحماية التي يقدمها المركز في اليمن، ممن لا تتجاوز أعمارهم 15 عاماً مع الأطفال المجندين بصفوف الحوثيين، وسيتلقون على مدى شهر كامل دورات نفسية وتعليمية واجتماعية ورياضية لإعادة تأهيلهم من قبل أخصائيين نفسيين وبمعايير دولية تمهيداً لدمجهم في المجتمع.
وتفيد تقديرات حكومية يمنية بأن الميليشيات الحوثية جندت أكثر من 10 آلاف طفل للقتال في صفوفها.
وسعت القوى الانقلابية إلى تكذيب التعميم الذي وُجه إلى وزارة التربية والتعليم ورئيس اللجنة العليا للاختبارات، عبر نفي صدور أي توجيهات بإعفاء أي طالب من الامتحانات الثانوية والأساسية، في حين أكدت مصادر موثوقة أن هذا التوجيه أتى بعد مضي فترة بسيطة من تنفيذ قوات التحالف العربي الداعم للشرعية في اليمن عمليتي عاصفة الحزم وإعادة الأمل.

  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...