الخيمة الشبابية تجذب حماس الشباب في صيف الشرقية

1035853.jpg
طباعة التعليقات

الدمامياسمين ال محمود

جذبت الخيمة الشبابية في مهرجان صيف الشرقية 38 والمقام في منتزه الملك عبدالله بالواجهة البحرية في الدمام والتي تنظمه أمانة المنطقة الشرقية بالشراكة مع هيئة الترفيه الشباب بمختلف الفئات العمرية للعبة مغامرات البنتبول والتي تقام لأول مره في المهرجان لفئة الشباب في أجواء الحماس والتحدي.

وأوضح مدير عام إدارة العلاقات العامة والاعلام والمتحدث الرسمي في أمانة المنطقة الشرقية محمد بن عبدالعزيز الصفيان خلال هذا العام تم التنوع في المخيمات المشاركة في المهرجان بمشاركة كل فئات المجتمع في المهرجان من ناحية المغامرات الشبابية التي تناسب متطلباتهم بالإضافة إلى المخيمات الأخرى.

وأضاف أن أمانة المنطقة، حريصة على تنفيذ توجيهات أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، ونائبه الأمير أحمد بن فهد بن سلمان، والذي دائما يقدمون التوصية خيرا بالشباب وبتخصيص فعاليات خاصة بهم في جميع المهرجانات والأنشطة التي تقيمها الأمانة.

وتستمر الخيمة الشبابية لمدة 15 يوم يشارك في اللعبة في الوقت نفسه 18 لاعب مقسم على 9 لاعبين كل فريق وحكام ومراقبين للعبه والتي تعتمد على اللعب الجماعي في الحصول على علم اللعبة.

وذكر، مشرف الخيمة الشبابية تركي بن محمد الشويل أن الإقبال على لعبة البنتبول كبير جداً من فئة مختلف الأعمار والفرق نظراً للمتعة التي يجدونها في أجواء مكيفة جداً ومجسمات وأصوات تشجيعية للطلق بألوان المسدسات.

وأشار أنه خلال أول أيام من انطلاق فعاليات مهرجان صيف الشرقية 38 شهد اقبال كبير على الخيمة مبيناً أن تخصيص موقع للشباب يهتم بإمكانياته العمرية والجسمانية كانت موفقه جداً ولله الحمد مطالبين الكثير منهم بموقع دائم للألعاب الشبابية الغير تقليدية للمتعة خاصة الجماعية التي تتواجد الأن في المهرجان.

وبين مشرف الخيمة الشبابية في مهرجان صيف الشرقية 38 أن التحدي بين الشباب في اللعبة زاد من الإقبال على الخيمة حيث تتواجد بها أكثر من طريقة للعب والتي تستمر اللعبة لها 15 دقيقة تقريباً أو الى حين الانتهاء من طلقات الألوان بالمسدس حيث يتواجد عدد كبير من الحكام والمنسقين للعبة لمتابعة التنسيق بين اللاعبين والفريقين وتطبيق التعليمات.